بوش يمدد العقوبات على موغابي ومعاونيه   
الأربعاء 1427/1/30 هـ - الموافق 1/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 11:06 (مكة المكرمة)، 8:06 (غرينتش)

بوش اعتبر أن موغابي ومعاونيه يجهضون الديمقراطية (رويترز-أرشيف)
مددت الولايات المتحدة العقوبات المفروضة على الرئيس الزيمبابوي روبرت موغابي وعدد من معاونيه لمدة عام بدعوى أنهم "يجهضون الديمقراطية في بلدهم".

وقال الرئيس الأميركي جورج بوش في رسالة إلى الكونغرس إنه مدد تجميد ودائع موغابي وأكثر من مائة شخص من حكومته وأشخاص آخرين بالإضافة إلى 30 مجموعة.

واعتبر بوش أن هؤلاء يساهمون في "فشل قيام دولة القانون في زيمبابوي، وفي العنف السياسي وفي عمليات التخويف والتهديد في هذا البلد، وفي إشاعة عدم الاستقرار السياسي والاقتصادي في منطقة أفريقيا الجنوبية".

ورأى أن "التحركات والسياسة التي ينتهجها هؤلاء الأشخاص ما زالت تمثل تهديدا غير مألوف واستثنائي للسياسة الخارجية التي تنتهجها الولايات المتحدة".

وكانت العقوبات قد فرضت في مارس/آذار 2003 وأدرجت في نوفمبر/تشرين الثاني 2005 أسماء إضافية على لائحة الأشخاص الذين تطالهم هذه العقوبات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة