أمازون تتراجع عن إزالة تشفير حواسيبها بعد انتقادات   
الاثنين 1437/5/29 هـ - الموافق 7/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:47 (مكة المكرمة)، 12:47 (غرينتش)

أكدت شركة أمازون الأميركية أنها ستعيد ميزة التشفير إلى حواسيبها اللوحية "فاير"، وذلك بعد الانتقادات العديدة التي وجهها إليها عملاء ودعاة خصوصية إثر إزالتها سرا الخيار الأمني من أحدث إصدار من نظام التشغيل الخاص بتلك الأجهزة.

وقالت المتحدثة باسم الشركة المتخصصة في التجارة الإلكترونية روبن هاندلي لوكالة رويترز عبر البريد الإلكتروني "سنعيد خيار تشفير كامل القرص الصلب مع تحديث نظام التشغيل فاير أو أس القادم هذا الربيع".

وتم تسليط الضوء على قرار أمازون إسقاط ميزة التشفير من نظام التشغيل "فاير أو أس" في وقت متأخر من الأسبوع الماضي، وذلك بعد أن أكدت الشركة أنها قد أزالت الميزة في إصدار نظام التشغيل الذي أطلقته في سبتمبر/أيلول الماضي.

وبهذه الخطوة أصبحت المستندات الخاصة والبيانات المالية وغيرها من المعلومات الحساسة الخاصة بالمستخدمين والمخزنة على أجهزتها عرضة للهجوم، وذلك على الرغم من أن الإصدارات السابقة من نظام التشغيل التابع لأمازون تتيح للمستخدمين تشفير بياناتهم.

كما أن نظام التشغيل أندرويد -الذي يستند إليه نظام فاير أو أس- يدعم ميزة التشفير افتراضيا، لكن الشركة ارتأت ولسبب غير معروف سحب هذه الميزة مع آخر تحديث لنظامها.

وتستخدم ميزة التشفير غالبا لحماية المعلومات المخزنة على الأجهزة، ومن دونها يصبح مالكو الحواسب اللوحية "فاير" وأجهزة القراءة الإلكترونية "كيندل" عرضة لخطر سرقة بياناتهم الخاصة إذا سرقت أجهزتهم أو فقدت.

ومع طرح التحديث الجديد أصبح المستهلكون أمام خيارين، إما استخدام النسخة الجديدة من "فاير أو أس" الذي يحمل الاسم الرمزي "بيليني" وبالتالي فقدان ميزة التشفير، وإما عدم تحديث أجهزتهم والحفاظ على بياناتهم الشخصية آمنة.

ولم تكن أمازون قد ذكرت أنها أزالت ميزة تشفير البيانات في أي من المواد العامة المتعلقة بالتحديث، كما لم تجب على استفسارات العملاء المتعلقة بهذا التغيير في منتدى الدعم الخاص بها.

ويُعتقد أن التغيير غريب لعدة أسباب، ليس أقلها أن أمازون تعهدت بدعم شركة أبل في معركتها مع مكتب التحقيقات الاتحادي (أف بي آي) الذي يطالبها بفك تشفير هاتف آيفون الخاص بأحد منفذي هجمات سان برناندينو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة