إيران تبحث تعيين سفير لها بمصر   
الثلاثاء 1432/5/17 هـ - الموافق 19/4/2011 م (آخر تحديث) الساعة 12:49 (مكة المكرمة)، 9:49 (غرينتش)

الناطق باسم الخارجية الإيرانية قال إن تعيين السفير في القاهرة ليس سوى "تكهنات صحفية" (الجزيرة-أرشيف)

أكدت الخارجية الإيرانية اليوم الثلاثاء أنها ما زالت تدرس قرار تعيين سفير لها لدى مصر، نافية ما تردد في وسائل إعلام إيرانية عن تعيين أحد دبلوماسييها المخضرمين سفيرا لها في القاهرة.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية رامين مهمانبراست للصحفيين في طهران إن الخارجية الإيرانية "سوف تبحث مسألة تعيين سفير لدى مصر في أول فرصة ممكنة".

ونفى المتحدث التقارير الصحفية الإيرانية التي تحدثت عن أن إيران عيّنت الدبلوماسي علي أكبر سيبويه ليكون أول سفير للجمهورية الإسلامية في القاهرة منذ أكثر من 30 عاما، وشدد على أن هذه التقارير لا تعدو كونها "تكهنات صحفية".

وكانت قناة برس التلفزيونية الإيرانية قد نقلت في وقت سابق عن موقع مشرق نيوز الإيراني أن تعيين علي أكبر -وهو نجل العالم الديني الكبير آية الله سيبويه- سفيرا للجمهورية الإسلامية في القاهرة قد جاء بعد مفاوضات بين وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي ونظيره المصري نبيل العربي.

لكن الخارجية المصرية نفت من جانبها وجود أي اتفاق على عودة العلاقات الدبلوماسية بين مصر وإيران، وقالت المتحدثة باسمها منحة باخوم إنه لا يمكن أن يتم إجراء مثل عودة العلاقات من طرف واحد وإنما باتفاق البلدين.

وأضافت المتحدثة أن اللقاء الذي جرى بين وزير الخارجية المصري نبيل العربي والقائم بالأعمال الإيراني في القاهرة مجتبي أماني مؤخرا لم يتناول هذا الموضوع.

يشار إلى أن إيران كانت قد قطعت علاقاتها مع مصر بعد استقبال القاهرة شاه إيران محمد رضا بهلوي بعد الثورة الإسلامية في العام 1979، كما أدى اعتراف مصر بإسرائيل إلى مزيد من التوتر بين البلدين، لكن الحكومة المصرية التي شُكلت بعد تنحية
 مبارك دعت إلى تحسين العلاقات، الأمر الذي لاقى ترحيبا من الطرف الإيراني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة