واشنطن تطالب أنقرة بإرسال قوات إلى العراق   
الخميس 16/2/1424 هـ - الموافق 17/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قوافل إغاثة في طريقها إلى شمالي العراق عبر تركيا (أ.ف.ب)
أعلن وزير الدفاع التركي وجدي غونول اليوم أن الولايات المتحدة طلبت من تركيا المساهمة في إعادة إعمار العراق بإرسال جنود وخبراء مدنيين.

وأوضح في تصريحات للصحفيين أن الحكومة تعكف على دراسة الطلب الأميركي من أنقرة بتحديد حجم القوات التي يمكن إرسالها للعراق.

وأشار إلى أن قائمة المطالب الأميركية تتضمن أيضا إمكانية مشاركة أنقرة بإرسال خبراء في مجالات الأسلحة النووية والمفرقعات والاتصالات ممن يجيدون اللغة العربية. وحثت واشنطن أنقرة أيضا على إرسال معونات طبية وأجهزة اتصالات إلى العراق.

وأضاف وزير الدفاع أن الحكومة التركية طالبت الجانب الأميركي بتحديد سبل تمويل نفقات هذه المساهمة. وأشار إلى أن واشنطن قدمت مطالبها شفويا لتسهيل الحصول على رد سريع من حكومة أنقرة.

وجدي غونول

وفي وقت سابق قال مسؤول بوزارة الخارجية التركية إن بلاده تجري محادثات مع الولايات المتحدة بشأن إمكانية إرسال قوات للعراق المجاور للمشاركة في قوة لحفظ السلام.

وقد شاركت تركيا التي أشرفت على قيادة القوة الدولية للمساعدة على إحلال الأمن في أفغانستان في العديد من عمليات الحفاظ على السلام مثل الصومال والبوسنة وكوسوفو.

ورفضت تركيا السماح للجنود الأميركيين بعبور أراضيها لاجتياح شمالي العراق ولكنها فتحت مجالها الجوي للطائرات الأميركية البريطانية لشن الغارات على العراق وسمحت في وقت لاحق بعمليات إمداد وتموين للقوات الأميركية. وفتحت تركيا أيضا حدودها مؤخرا مع العراق أمام قوافل المساعدات الإنسانية.

وتراجع الجيش التركي عن التهديد بغزو شمالي العراق لكنه قال إنه يحتفظ بهذا الحق إذا سعى أكراد العراق لإعلان دولة جديدة في المنطقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة