غوردون براون يعتزم زيارة العراق قريبا   
الأحد 1428/4/26 هـ - الموافق 13/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:24 (مكة المكرمة)، 21:24 (غرينتش)

وزير المالية والمرشح لخلافة بلير أقر بارتكاب أخطاء في العراق (رويترز-أرشيف) 

قال وزير المالية البريطاني غوردون براون المرشح لخلافة رئيس الوزراء توني بلير إنه سيزور العراق قريبا لكنه رفض تحديد جدول زمني لانسحاب القوات البريطانية.

وأوضح براون لهيئة الإذاعة البريطانية أنه سيزور القوات البريطانية في البصرة جنوبي العراق وسيستمع لما ستقوله هذه القوات والسلطات العراقية.

وأضاف أن القوات البريطانية تتحرك صوب اتخاذ وضع استشاري والسماح للعراقيين بتولي زمام الأمور تدريجيا، وقال إن هناك على الأرجح 60 جماعة للقادة تعمل في شتى أنحاء العالم معتبرا أنه من الأنسب عزل من سماهم المتطرفين ومساندة المعتدلين.

وردا على سؤال بشأن جدولة انسحاب القوات البريطانية في العراق قال براون إنه لا يعتقد أنه في هذه المرحلة يمكن تحديد موعد مسبق للانسحاب.

وتابع أنه بعدما كان لبريطانيا 44 ألف جندي في العراق تراجع العدد حاليا إلى سبعة آلاف وسينخفض إلى ستة آلاف و"سيستمر هذا التراجع".

وكان براون أقر الجمعة بأخطاء ارتكبت في العراق معلنا "تغيير الأولويات" في السياسة البريطانية هناك.

ويقول الوزير الذي يواجه توازنا صعبا لكي ينأى بنفسه عن سياسات بلير الذي كان يسانده، إن بريطانيا ستتمسك بالتزاماتها في الأمم المتحدة تجاه العراق ولكنه يعترف بأن أخطاء ارتكبت.

ومن المقرر أن يحل براون محل بلير بعد تنحيه الشهر المقبل بعد عشر سنوات شغل خلالها منصب رئيس الوزراء.

وتراجعت شعبية بلير بعد إرساله القوات البريطانية للانضمام للغزو الذي قادته الولايات المتحدة ضد العراق عام 2003 وبعد انتقادات حادة وجهت له من داخل حزب العمال الذي يرأسه، الأمر الذي أرغمه على إعلان أنه سيستقيل خلال عام ليمهد الطريق أمام براون لتولي زمام الأمور.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة