الحركة الشعبية تدعو البشير للتنازل   
الأحد 1431/4/6 هـ - الموافق 21/3/2010 م (آخر تحديث) الساعة 3:12 (مكة المكرمة)، 0:12 (غرينتش)
عرمان تعهد بحل قضايا رئيسية في البلاد إذا تنازل البشير عن الرئاسة لحركته
 (الفرنسية-أرشيف)

دعت الحركة الشعبية لتحرير السودان الرئيس السوداني عمر البشير إلى التنازل لصالحها في هذه الانتخابات.
 
وقال مرشح الحركة للرئاسة ياسر عرمان إن الحركة في حال تنازل البشير، تتعهد بحل أربع قضايا رئيسية في البلاد على رأسها الوحدة بين الشمال والجنوب وحل أزمة دارفور.
 
الحركة الشعبية طالبت البشير بتسليم نفسه للمحكمة الجنائية الدولية (الفرنسية-أرشيف)
تسليم البشير

من جانب آخر دعا مسؤول في نفس الحركة الرئيس السوداني إلى تسليم نفسه للمحكمة الجنائية الدولية لمواجهة ما وصفها باتهامات بارتكاب جرائم حرب في دارفور.
 
وقال مرشح الحركة لمنصب محافظ الخرطوم إدوارد لينو "البشير ليس لديه خيار غير الاستجابة لما تطلبه المحكمة الجنائية الدولية، يجب أن يذهب وإذا لم يذهب فإنه سيؤخذ إلى هناك".
 
وأضاف لينو أن "العديد من الشخصيات الكبيرة نقلوا إلى هناك، وهو (البشير) ليس استثناء.. من أجل خير البلاد يجب أن يحصل البشير على إجازة ثم يذهب إلى لاهاي".
 
ووجهت المحكمة الجنائية الدولية الاتهام إلى البشير بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية أثناء التمرد الذي استمر سبع سنوات في الإقليم، لكن الحكومة السودانية أكدت أن قرار المحكمة ذا أبعاد سياسية.
 
وتقدر الأمم المتحدة عدد قتلى النزاع بنحو 300 ألف نسمة وأكثر من مليوني نازح، غير أن الخرطوم تنفي هذه الأرقام وتقول إن عدد الضحايا لا يتجاوز بضعة آلاف.
 
تراشق بالاتهامات
وتراشق حزب المؤتمر الوطني الحاكم بالاتهامات مع المعارضة لتصل إلى إقليم شمال دارفور حيث قالت القوى السياسية إن حكومة الولاية تحفظت على إجراء الانتخابات في 75 مركز اقتراع لأسباب أمنية.
 
وكان عدد من مرشحي المعارضة للانتخابات الرئاسية قد اتهموا مفوضية الانتخابات بعدم الحياد والنزاهة، وطالبوا بإجراء تحقيق فيما سموها خروقات مالية وإدارية للمفوضية.
 
ويتنافس في الانتخابات التي تستمر حملتها أكثر من شهرين، أكثر من أربعة آلاف مرشح يمثلون 66 حزبا، إضافة إلى 12 شخصا يتنافسون على رئاسة الجمهورية بينهم الرئيس الحالي.
 
ووقع 17 حزبا سودانيا مذكرة تدعو إلى تأجيل الانتخابات المقررة الشهر المقبل حتى نوفمبر/تشرين الثاني القادم، وتشكيل حكومة قومية لإدارة العملية الانتخابية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة