بدء محادثات التعاون المغاربي الأوروبي في لشبونة   
الجمعة 1421/11/3 هـ - الموافق 26/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

خارطة دول المغرب العربي
بدأت دول الاتحاد المغاربي الخمس في مدينة لشبونة البرتغالية محادثات تعاون مع خمس من دول جنوب أوروبا وذلك لأول مرة منذ عشر سنوات. وتهدف المحادثات إلى إحياء المنتدى التعاوني بين هذه الدول حول المسائل الاقتصادية وقضايا الهجرة بشكل خاص. ويحضر الاجتماع وزراء خارجية كل من فرنسا وإيطاليا والبرتغال وإسبانيا ومالطا ونظراؤهم من الجزائر وليبيا وموريتانيا والمغرب وتونس.

وكان هذا المنتدى التعاوني قد بدأ عام 1991 إلا أنه ما لبث أن جمد لأسباب سياسية تعود للعقوبات التي فرضت على ليبيا والتوتر بين الجزائر والمغرب. وصرح مصدر دبلوماسي بأن محادثات غير رسمية جرت أثناء عشاء في مقر وزارة الخارجية البرتغالية تناولت موضوع إعادة إطلاق عملية التعاون في المجال الاقتصادي ومسائل الهجرة، وذلك قبل أن يواصل الوزراء محادثاتهم اليوم أثناء جلسة عمل يرأسها وزير الخارجية البرتغالي جايمي غاما.

ويرغب الأوروبيون في أن يبقى الحوار بين دول المنتدى إطارا إقليميا غير رسمي يسمح بالتبادل المباشر دون أن يكون منافسا لمنتدى يوروميد الذي يضم دول الاتحاد الأوروبي و12 دولة في حوض المتوسط.

وترمي عملية برشلونة التي انطلقت في 1995 إلى إنشاء منطقة للتبادل الحر بين هذه الدول البالغ عددها 27 دولة. ويتوقع أن يطلع وزير الخارجية الفرنسي هيربرت فيدرين نظراءه على نتائج الاجتماع الوزاري الأوروبي/المتوسطي الذي عقد بمرسيليا في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي أثناء الرئاسة الفرنسية للاتحاد الأوروبي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة