الكهرباء تعود لغزة وحماس تتهم محمود عباس بالوقوف وراء الأزمة   
الخميس 10/8/1428 هـ - الموافق 23/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:18 (مكة المكرمة)، 21:18 (غرينتش)
أحد صهاريج الوقود يصل إلى محطة كهرباء غزة (الفرنسية)

اتهمت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الرئيس الفلسطيني بالوقوف وراء أزمة انقطاع الكهرباء عن قطاع غزة. وقال ممثل الحركة في لبنان أسامة حمدان إن حكومة محمود عباس قدمت طلبا رسميا إلى الاتحاد الأوروبي لوقف تمويل وقود الكهرباء في القطاع.
 
كما اتهم حمدان الرئيس الفلسطيني بمعاقبة شعبه في الضفة الغربية وقطاع غزة, والمساهمة في فرض الحصار على الفلسطينيين والدعوة إلى استقدام ما قال إنه احتلال جديد للأراضي الفلسطينية.
 
وفي تطور متصل هدد وزير البنى التحتية الإسرائيلي بنيامين بن إليعازر بقطع الكهرباء مجددا عن قطاع غزة إذا استمر إطلاق الصواريخ على الأهداف الإسرائيلية.
 
ونقلت الإذاعة الإسرائيلية العامة عن بن إليعازر قوله إن إسرائيل ستقطع الكهرباء عن محطة عسقلان التي تؤمن 70% من التيار الكهربائي لقطاع غزة بموجب اتفاقات السلام المؤقتة مع الفلسطينيين.
 
أما القاهرة فأكدت أنها ستواصل إمداد قطاع غزة بالكهرباء. وتؤمن مصر منذ نحو عام ما بين 5 و10% من الكهرباء في غزة بموجب اتفاق مع الفلسطينيين يهدف إلى الحد من اعتمادهم على إسرائيل.
 
وقال المتحدث باسم الخارجية المصرية حسام زكي إن العبث بالخدمات الأساسية للشعب الفلسطيني في القطاع هو أمر لا ينبغي أن يحدث أيا كانت الحجج والأعذار.
 
وشدد على ضرورة عدم استخدام الخدمات الأساسية كأوراق سياسية من أي طرف وأن تبقى ترتيبات توفير الكهرباء للسكان في غزة كما هي دون تغيير.
 
عودة الكهرباء
عودة التيار الكهربائي أنهت أياما من المعاناة لأهالي غزة (الجزيرة نت)
وتأتي هذه التطورات بينما أنهى قطاع غزة أياما من الظلام وحرارة الصيف الخانقة بعودة التيار الكهربائي إلى أجزاء واسعة منه بعد إعادة تشغيل محطة كهرباء غزة صباح اليوم إثر استئناف الاتحاد الأوروبي إمداد القطاع بالوقود لأول مرة منذ يوم الأحد الماضي.
 
وتؤمن هذه المحطة 25% من الطاقة الكهربائية للقطاع. وقال مسؤول في شركة توليد الكهرباء بغزة إنه سيتم مع حلول مساء اليوم تغطية كامل النقص من الكهرباء, مؤكدا الاتفاق مع الاتحاد الأوروبي على آلية للعمل تضمن تدفق شحنات الوقود اللازمة لتشغيل محطات توليد الكهرباء.
 
من جانبه قال المدير العام لشركة توليد الكهرباء في غزة رفيق مليحة إن تزويد قطاع غزة بالكهرباء سيستأنف بمعدل 55 ميغاواط كما كان الوضع قبل توقف المحطة.
 
وقد رحبت الحكومة الفلسطينية المقالة بقرار الاتحاد الأوروبي استئناف تمويل إمدادات الوقود اللازم لتشغيل محطة الكهرباء بغزة بصورة مؤقتة ابتداء من صباح اليوم، وتم إبرام الاتفاق مع حكومة تسيير الأعمال التي عينها الرئيس الفلسطيني.
 
غير أن محمد المدهون مستشار رئيس الحكومة المقالة إسماعيل هنية تحفظ على مشاركة مسؤولين من حكومة سلام فياض في طواقم مشتركة مع الاتحاد الأوروبي ستقوم بمراقبة وتدقيق عمل محطة الكهرباء وضمان عدم تسليم أموال الكهرباء إلى حكومة هنية.
 
وجاء استئناف إمدادات الوقود لمحطة الكهرباء بعد ساعات فقط من تأكيد هنية أن حكومته لم ولن تفرض ضرائب جديدة على الكهرباء بقطاع غزة، وذلك ردا على اتهامات من الاتحاد الأوروبي بأن الحكومة التي تهيمن عليها حماس تريد جباية ضرائب جديدة لتمويل أعمال الحكومة.
 
وكان توقف تمويل الكهرباء قد أثار سلسلة من الاتهامات المتبادلة بين الحكومة المقالة وحكومة تسيير الأعمال.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة