ملياردير فنزويلي ينفي علاقته بمحاولة الانقلاب   
الخميس 1423/2/12 هـ - الموافق 25/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
العسكريون يعلنون التمرد على شافيز ويطالبونه بالتنحي عن السلطة (أرشيف)

أكد المليادير غوستافو كيسنروس أبرز أقطاب الإعلام في فنزويلا أنه لم يكن له أي علم مسبق بمحاولة الانقلاب الفاشلة ضد الرئيس هوغو شافيز بين الحادي عشر من الشهر الجاري.

ونفي كيسنروس في مقابلة مع رويترز أن تكون محطات التلفزيون التي يمتلكها قد دعمت الانقلابيين أو حرضت آلاف المعارضين على الاحتجاج ضد الحكومة. كما نفى مشاركته في اجتماع مع عدد من المناوئين لشافيز.

ويأتي ذلك ردا على ما أثارته مجلة نيوزويك الأميركية في عددها هذا الأسبوع من أنه يشتبه في قيام كيسنروس بتمويل محاولة الانقلاب الفاشلة.

وكان قادة الانقلاب الفاشل قد قالوا إن أحد أسباب خطوتهم هو تحرك شافيز للسيطرة على حرية تدفق المعلومات.

يشار إلى أن شافيز ألقى باللوم على وسائل الإعلام وخاصة شبكات التلفزة الخاصة، مؤكدا أن الانقلاب الذي أبعده عن السلطة ليومين ما كان ممكنا لولا دعم هذه الوسائل. وأضاف شافيز في خطاب له الأسبوع الماضي "إذا كانت وسائل الإعلام وخصوصا شبكات التلفزة تريد الاستمرار في هذه الطريق فإنها ستقودنا إلى حرب".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة