رحيل عبد الكريم الخطيب أحد رموز المقاومة بالمغرب   
الثلاثاء 1/10/1429 هـ - الموافق 30/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 2:10 (مكة المكرمة)، 23:10 (غرينتش)

عبد الكريم الخطيب كان من رموز مقاومة الاستعمار الفرنسي (الفرنسية-أرشيف)
شيعت أمس في المغرب جنازة عبد الكريم الخطيب الذي يعد أحد رموز المقاومة ضد الاستعمار الفرنسي، وظل منذ استقلال المملكة عام 1956 أحد الوجوه البارزة في الحياة السياسية بالبلاد.

وقد توفي الخطيب أول أمس السبت عن عمر ناهز 87 عاما. وارتبط اسم الراحل في المراحل الأخيرة من حياته بحزب العدالة والتنمية (إسلامي معارض) الذي أسسه عام 1996 وتولى أمانته العامة إلى غاية 2004.

وكان الخطيب قد أسس عام 1957 إلى جانب المحجوبي أحرضان حزب الحركة الشعبية قبل أن يؤسس سنة 1967 حزب الحركة الشعبية الدستورية الديمقراطية.

وعرف الخطيب -الذي كان طبيبا- بقربه من العائلة الملكية وبدفاعه المتحمس عن اتحاد المغرب العربي وبعلاقاته مع قيادات حركات التحرر في شمال أفريقيا.

وقد كلف الملك محمد الخامس عبد الكريم الخطيب إجراء اتصالات مع حركات التحرير الأفريقية ولاسيما المؤتمر الوطني الأفريقي والحركة الشعبية لتحرير أنغولا، وكذا فعل الملك الحسن الثاني خلال السنتين الأوليين من حكمه.

وشغل الخطيب منصب رئيس أول برلمان للملكة سنة 1963 وبقي على رأس المؤسسة التشريعية إلى غاية يونيو/حزيران 1965. كما تقلد عدة حقائب وزارية بينها وزارة الصحة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة