السعودية تهدد باللجوء للقوة ضد من تسميهم الإرهابيين   
الأحد 1424/4/29 هـ - الموافق 29/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عبد الله بن عبد العزيز
أكد ولي العهد السعودي عبد الله بن عبد العزيز أن السلطات السعودية ستضرب بيد من حديد من وصفهم بالإرهابيين، داعيا المواطنين إلى الإبلاغ عن أي شخص ينتمي إلى "الفئة الباغية".

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن عبد الله قوله أمس السبت "إن الدولة ستضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه العبث بأمن هذا الوطن أو مقدساته"، في إشارة إلى تفجيرات 12 مايو/ أيار في الرياض التي أوقعت 35 قتيلا بينهم تسعة أميركيين.

وأضاف عبد الله أن "منفذي تلك الأعمال الإرهابية هم فئة ضالة خارجة عن الدين وأنهم كالشجرة الفاسدة التي سنستمر في العمل على قلعها وسنقتلعها من جذورها ونقتلع من كان وراءها".

ودعا ولي العهد السعودي الذي كان يتحدث خلال لقاء في جدة على البحر الأحمر مع وزراء وأمراء، الشعب إلى "القيام بواجبه الديني والوطني والإبلاغ عن أي منتم لتلك الفئة أو مؤيد لها أو متعاطف معها".

وكانت السلطات السعودية أعلنت الخميس اعتقال علي عبد الرحمن سعيد الفقعسي الغامدي والمشهور بأبو بكر الأزدي الذي يشتبه بأنه العقل المدبر لتفجيرات الرياض.

وشنت السلطات السعودية منذ الهجمات حملة واسعة بحثا عن منفذيها في العديد من مناطق المملكة بما فيها مكة المكرمة، حيث دارت اشتباكات بين قوات الأمن ومشتبه بهم سقط فيها قتلى من الجانبين. وأفضت الحملة أيضا إلى اعتقال عدد من الأشخاص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة