الأمم المتحدة: مأساة تهدد اللاجئين بالشتاء   
السبت 1436/12/27 هـ - الموافق 10/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 10:32 (مكة المكرمة)، 7:32 (غرينتش)

حذرت الأمم المتحدة من حدوث مأساة للاجئين في فصل الشتاء المقبل، وطالبت الاتحاد الأوروبي بتقديم المزيد من المساعدات لليونان، بينما أعلنت التشيك عن نشر قوات على الحدود مع النمسا لمنع دخول المهاجرين.

وأكد مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين أنطونيو غوتيريس أمس الجمعة على ضرورة "التمويل الضخم" لتزويد اللاجئين في اليونان بشكل كاف، يحول دون سفرهم لأوروبا الغربية عبر دول البلقان.

وأشار إلى أن من غير الممكن توفير الرعاية المناسبة للاجئين في الدول المختلفة بمنطقة البلقان خلال فصل الشتاء، محذرا من وقوع "مآسٍ" لصعوبة الطقس هناك.

وكان رؤساء حكومات ودول الاتحاد الأوروبي وافقوا في قمتهم الخاصة ببروكسل في سبتمبر/أيلول الماضي على إقامة 11 نقطة ساخنة على الحدود الخارجية للاتحاد.

وتقع ست من هذه النقاط الساخنة في إيطاليا وخمس في اليونان، لتسجيل اللاجئين بهدف منع تحركهم في دول الاتحاد "بشكل فوضوي".

وكانت المنظمة الدولية للهجرة أشارت الجمعة إلى ارتفاع عدد الواصلين إلى اليونان حيث تخطى سبعة آلاف في اليوم مقارنة مع 4500 بنهاية سبتمبر/أيلول الماضي.

من جانبها، نشرت جمهورية التشيك الليلة الماضية 650 جنديا على حدودها مع النمسا، في إطار تشديد المراقبة لمنع وصول المهاجرين إلى أراضيها.

وبحسب الوكالة التشيكية "سي تي كا"، فإن الجنود في حالة تأهب، فضلا عن تكثيف قوات الشرطة لمراقبة الحدود.

غوتيريس دق ناقوس الخطر وطالب بتمويلات ضخمة تجنب اللاجئين مآسي الشتاء (رويترز)

تشديد المراقبة
وكانت وزارة الداخلية التشيكية أعلنت أن تشديد المراقبة يشمل عشرين معبرا حدوديا مع النمسا، وذلك للتحقق من المركبات، فضلا عن توظيف مزيد من ضباط الشرطة.

وفي سياق متصل، قال رئيس وزراء بلغاريا بويكو بوريسوف إن بلاده لن تنشئ مخيمات جديدة للاجئين على أراضيها. وأضاف أن "من الأفضل بقاء المهاجرين قرب بلدانهم الأصلية".

وخلال مؤتمر صحفي عقده الجمعة مع رئيس المفوضية الأوروبية دونالد توسك، جدد بوريسوف إصرار بلاده على إنشاء منطقة آمنة داخل سوريا.

بدوره، قال توسك إن الاتحاد الأوروبي يتعاون مع بلغاريا فيما يتعلق بأزمة اللاجئين، وإنه سيقدم الدعم في حال حدوث مشاكل على حدودها.

من جهة ثانية، بدأت أمس عملية توزيع 160 ألفا من طالبي اللجوء على دول الاتحاد الأوروبي التي وصلها العام الحالي 570 ألف مهاجر.

وفي هذا الإطار، غادر 19 إريتريا جزيرة لامبيدوزا الإيطالية متجهين إلى السويد، وكان في وداعهم وزير الداخلية الإيطالي والمفوض الأوروبي المكلف بشؤون الهجرة ديمتريس أفراموبولوس واسلبورن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة