تسجيل للقاعدة يدعو لتطبيق الشريعة بمالي   
السبت 1437/3/29 هـ - الموافق 9/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 11:18 (مكة المكرمة)، 8:18 (غرينتش)

بَث ما يعرف بـ تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي إصداراً مرئياً جديداً أكد فيه سعيه للعودة إلى العمل بأحكام الشريعة الإسلامية في شمال مالي.

ويُظهر التسجيل القيادي بالتنظيم طلحة الأزَوادي, وهو يتحدث وسط مئات من السكان المحليين بمدينة بوجبيهة وسط صحراء أزَواد، ليؤكد لهم أن منطقة أزواد ستعود إسلامية كما كانت في الماضي، وفق تعبيره.

وذكر القيادي بالتنظيم، خلال التجمع بهذه البلدة الواقعة شمالي تمبكتو في التسجيل الذي استغرق 13 دقيقة ولا يعرف تاريخ محدد له، أن "أزواد ستكون إسلامية وأنه لن يتم التخلي عنها للعدو".

وكان الأزوادي رئيسا لما تعرف بالشرطة الإسلامية في مدينة تمبكتو شمالي مالي إبان سيطرة التنظيم عليها خلال العام 2012.

ويستبعد خبراء أمنيون أن يستعيد تنظيم القاعدة المواقع التي كان يسيطر عليها عام 2012 في ظل وجود قوة حفظ سلام أممية, لكنهم يقرون في المقابل بأن التنظيم مازال يحظى بتأييد بعض المجتمعات المحلية في شمال مالي.

يُذكر أن مالي دخلت حالة من الفوضى بعد الانقلاب العسكري في مارس/آذار 2012 وأحدث فراغا أمنيا سمح للجماعات المسلحة بالسيطرة على أجزاء واسعة من شمال البلاد, قبل تدخل القوات الفرنسية التي طردت هذه الجماعات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة