واشنطن تتوقع هجمات جديدة والجمرة في البنك الدولي   
الثلاثاء 1423/3/10 هـ - الموافق 21/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

روبرت مولر
أعرب مدير مكتب التحقيقات الفدرالي (FBI) روبرت مولر عن خشيته من وقوع هجمات وصفها بالانتحارية وبأنها شبيهة بتلك التي تحدث في إسرائيل.
وقال مولر في كلمة ألقاها بمدينة الإسكندرية بولاية فيرجينيا القريبة من واشنطن إنه "من الصعب جدا التمكن من اختراق هذه المجموعات المتعصبة إذا أرادت استهداف الأراضي الأميركية عبر أعمال إرهابية".

وأعلن مسؤول بوزارة العدل -التي يتبع لها مكتب التحقيقات الفدرالي- أن هذا التحذير يتوافق "مع ما نراه في الخارج والمعلومات التي تلقيناها في الأسابيع الماضية".

وأعلن مولر أيضا أن الـ FBI مقتنع الآن بأن "خبير متفجرات من القاعدة" قام بإعداد الحذاء المفخخ لريتشارد ريد البريطاني الذي حاول تفجيره على متن رحلة بين باريس وميامي في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

اجتماع لمجلس الشيوخ (أرشيف)
وكان رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ الأميركي السيناتور الديمقراطي بوب غراهام توقع قيام مجموعات أخرى -إضافة إلى تنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن- بشن ما أسماه هجمات إرهابية على الولايات المتحدة.

ويرى مراقبون أن تحذيرات المسؤولين الأميركيين المتتالية في الآونة الأخيرة من احتمال وقوع هجمات على الولايات المتحدة تشنها جماعات غير تنظيم القاعدة تشير إلى أن واشنطن تريد توسيع رقعة حربها على ما تسميه الإرهاب لتشمل أحزابا وجماعات تهدد أمن إسرائيل.

من جانب آخر أظهر استطلاع للرأي أجرته شبكة ABC الإخبارية وصحيفة واشنطن بوست أن أغلبية الأميركيين يعتقدون أن حكومتهم لن تتمكن من صد أو منع هجمات مشابهة لتلك التي حدثت في سبتمبر/ أيلول الماضي، كما أظهر الاستطلاع تدني شعبية الرئيس الأميركي جورج بوش رغم أنها لا تزال مرتفعة.

ويأتي هذا الاستطلاع -الذي أجري بواسطة الهاتف وشارك فيه 803 أشخاص- في خضم المعركة السياسية التي يخوضها البيت الأبيض للدفاع عن نفسه بعد ظهور تفاصيل تؤكد أن الرئيس الأميركي تلقى تحذيرات قبل هجمات 11 سبتمبر/أيلول بخطف طائرات أميركية.

وقد أدى الكشف عن المعلومات المتعلقة بالهجمات وآخرها تقرير نشر قبل عامين من الهجمات إلى وضع أجهزة المخابرات الأميركية في قفص الاتهام بسبب عدم قيامها بربط المعلومات المختلفة التي كانت بحوزتها قبل 11 سبتمبر/أيلول.

الجمرة في البنك الدولي
في غضون ذلك نصح البنك الدولي نحو 1200 من موظفيه بالبقاء في منازلهم اليوم بعد أن كشفت اختبارات مبدئية تلوث البريد المتجه للمبنى بجرثومة الجمرة الخبيثة.

وقالت المتحدثة باسم البنك الدولي كارولين آنستي إن نتيجة اختبارات روتينية للبريد الخاص بأحد مباني المجمع الخمسة في واشنطن كانت إيجابية, مشيرة إلى أن عينة من البريد أرسلت إلى منشأة في وست فيرجينيا لإجراء اختبار حاسم وأكثر تعقيدا يستغرق ثلاثة أيام.

وأضافت أن هناك شكوكا بأنه إذا تبين أن مبنى البنك الدولي ملوث فقد تكون جرثومة الجمرة في طريقها إلى نظام التهوية بالمبنى.

وكان خمسة أميركيين قد لقوا حتفهم العام الماضي كما عولج عشرات من مرض الجمرة الخبيثة بعد أن تسلموا رسائل ملوثة بالجرثومة أرسلت إلى مسؤولين حكوميين ووسائل إعلام في واشنطن وفلوريدا ونيويورك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة