الأسرى الفلسطينيون يعانون أوضاعا صحية خطيرة   
السبت 1423/8/13 هـ - الموافق 19/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حاملة جنود ودبابة إسرائيلية تحرسان عددا من الفلسطينيين المعتقلين في مخيم بلاطة للاجئين قرب نابلس (أرشيف)
ذكرت محامية نادي الأسير الفلسطيني فاتن العصيبي، التي زارت معتقل (أنصار 3) في النقب مؤخرا والتقت عددا من المعتقلين، أن أخطر ما يواجهه الأسرى في هذا المعتقل هو تدهور وضعهم الصحي وتعرض الجرحى منهم لسياسة متعمدة من الإهمال الطبي.

وقالت المحامية إن هناك خطورة جدية على حياتهم إذا لم يتم التحرك العاجل لإنقاذهم وتحويلهم إلى المستشفيات للعلاج. وناشدت المحامية العصيبي الصليب الأحمر الدولي وكافة مؤسسات حقوق الإنسان العمل والتحرك باتجاه الدفاع عن وضعية الأسرى الجرحى والمرضى في النقب.

التقت المحامية العصيبي المعتقل عزام حسن جبارة من نابلس، المحكوم بالسجن الإداري لمدة ثلاثة أشهر وجدد اعتقاله لمدة ستة أشهر أخرى. وقالت إنه اشتكى من تعرضه لتحقيق قاس وعنيف وللضرب الشديد عند اعتقاله، ولا يزال يعاني نتيجة الضرب.

ويعاني الأسير حسن العدوي من نابلس أيضا من أمراض الغدة الدرقية ويصاب بنوبات صرع في الليل وحالته خطيرة جداً ولا يوجد اهتمام بحالته الصحية من قبل إدارة السجن.

جنود الاحتلال الإسرائيلي يقتادون أسيرا فلسطينيا اعتقلوه في الخليل (أرشيف)

وأكد المعتقل الفلسطيني أيمن درويش صلاح من بيت لحم للمحامية العصيبي أن إدارة سجن النقب تتعمد قتلهم بشكل بطيء، إذ تهمل إجراء العمليات الجراحية للمرضى. والأسير المذكور جريح اعتقل من كنيسة المهد أثناء حصارها بعد إصابته برصاص الاحتلال في يده اليسرى ورجله وصدره.

وأوضحت للعصيبي أن وضع صلاح الصحي صعب جدا، وهو في حاجة إلى إجراء عملية جراحية ضرورية إذ يعاني من شلل نصفي. والعلاج الذي يقدم له عبارة عن مسكنات لا غير، وقد حكم عليه بالاعتقال الإداري لمدة 3 أشهر، وجدد اعتقاله لفترة 6 أشهر أخرى. كما يعاني عدد كبير من أسرى المعتقل من ظروف مأساوية مماثلة.

وعلى صعيد آخر قال محامي نادي الأسير خالد الأعرج، الذي زار عددا من المعتقلين في سجن "عتصيون" الإسرائيلي، إن عدداً من المعتقلين تعرض لضرب عنيف أثناء اعتقاله على يد الجنود الإسرائيليين وهم إيهاب مسودة من الخليل وقد اعتقل يوم 8 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري من أمام بيته مع شقيقه أكرم، وقد تعرض لضرب عنيف على يد الجنود واقتيد إلى مركز شرطة الخليل، وهناك تم الاعتداء على أخيه أكرم، مما أدى إلى نقله إلى المستشفى.

كما التقى محامي نادي الأسير الفلسطيني المعتقل غسان كامل حسن جبارين من الخليل، وقد اعتقل يوم 7 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري من بيته، واشتكى من تعرضه لضرب شديد على يد جنود الاحتلال، وقال إنه يشعر بآلام في كافة أنحاء جسمه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة