الدوما الروسي يقر قانونا يقلص عدد الأحزاب   
الخميس 1422/3/29 هـ - الموافق 21/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إحدى جلسات الدوما (أرشيف)
أعطى البرلمان الروسي موافقته النهائية على قانون يهدف إلى تنظيم عمل الأحزاب السياسية في روسيا عبر تقليص عدد التنظيمات السياسية المسموح لها بخوض الانتخابات، وذلك في محاولة لتطوير النظام السياسي الهش في روسيا.

فقد صوت 238 نائبا في مجلس الدوما (البرلمان) لصالح مشروع القانون في القراءة الثالثة والأخيرة له مقابل 164 عارضوه، وذلك بعد جدل برلماني واسع شهدته قبة البرلمان. ويحظى القانون الجديد الذي رعاه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بتأييد جماهيري كبير رغم انتقاد الأحزاب السياسية للكرملين بمحاولة فرض قيود على الأنشطة السياسية.

وقد وافق النواب على تعديل أساسي في القانون يمنع النائب العام من التدخل لتحديد مدى التزام الأحزاب السياسية بالقانون. ويسمح القانون الجديد لمرشحي الأحزاب وحدهم بخوض الانتخابات، وهي خطوة تهدف إلى الحد من العدد الكبير للمنظمات السياسية المتنافسة على المقاعد البرلمانية.

وطالب القانون بأن يكون لكل حزب سياسي نحو عشرة آلاف عضو موزعين على 50 إقليما من أقاليم روسيا الـ89. وفي محاولة لتعزيز الاستقرار الاجتماعي في روسيا دعا الرئيس بوتين إلى أن يكون في البلاد حزبان أو ثلاثة أحزاب كبيرة على غرار ما يوجد في الدول الغربية.

القانون الجديد: يجب أن يكون لكل حزب سياسي نحو عشرة آلاف عضو موزعين على 50 إقليما من أقاليم روسيا الـ89

وقد احتجت بعض الأحزاب الصغيرة على هذا التوجه في الكرملين، لكن مراقبين توقعوا أن تندمج هذه الأحزاب في تجمعات سياسية أكبر.

ويضمن القانون مساعدة مالية من الدولة للأحزاب السياسية التي تحصل على الـ5% المطلوبة لدخول مجلس الدوما وتلك التي تحصل على ما بين 3% و5% من الأصوات وكذا التي يكون لها 12 فائزا أو أكثر في الدوائر الانتخابية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة