أميركا تحذر من السفر إلى الفلبين   
الأربعاء 15/7/1432 هـ - الموافق 15/6/2011 م (آخر تحديث) الساعة 17:17 (مكة المكرمة)، 14:17 (غرينتش)

قوات فلبينية أثناء تدريبات سابقة على مكافحة الإرهاب (الفرنسية)

حذرت الولايات المتحدة من تعرض المسافرين إلى الفلبين إلى هجمات "إرهابية"، وحددت جزيرتي مندناو وسولو الجنوبيتين بشكل خاص حيث ينشط "متشددون على صلة بتنظيم القاعدة".

وجاء ذلك في نشرة محدثة لنصائح السفر أصدرتها وزارة الخارجية الأميركية أمس، وهو ما يعكس استمرار التهديدات بسبب أنشطة إرهابيين ومتمردين، حسب تعبير وكالة رويترز.

وذكرت الخارجية الأميركية في بيان على موقعها أن الأماكن المستهدفة ربما تكون أماكن التجمعات العامة مثل المطارات ومراكز التسوق ومراكز المؤتمرات وغيرها.

وامتد تحذير البيان ليشمل جميع أرجاء مندناو بعد أن كان الأمر يقتصر في نوفمبر/تشرين الثاني على المناطق الوسطى والغربية من الجزيرة.

وفي هذا السياق أيضا، أصدرت أستراليا أمس تحذيرا معدلا بشأن السفر إلى شرق مندناو خفف من نبرة النصائح، فاستخدم عبارة "إعادة النظر في السفر" بدلا من "عدم السفر".

من جانبها أكدت الفلبين على لسان المتحدث باسم الرئيس نبينو أكينو أن الحكومة تعمل على تحسين الوضع الأمني الداخلي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة