صحيفة أميركية: مأزق انتخاب الرئيس يهدد بتمزيق لبنان   
الأربعاء 1428/11/11 هـ - الموافق 21/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:26 (مكة المكرمة)، 11:26 (غرينتش)
لقاء ثلاثي بين كوشنر والسنيورة وعمرو موسى (الفرنسية)
قالت صحيفة كريستيان ساينس مونيتورالاميركية إن الإخفاق في اختيار مرشح رئاسي في لبنان هذا الأسبوع يمكن أن ينتج عنه تشكيل حكومات منافسة، كما أن نفوذ سوريا وإيران والولايات المتحدة يمكن أن يصبح على المحك.
 
وأضافت الصحيفة أن الأزمة السياسية الخطيرة في لبنان ستبلغ ذروتها هذا الأسبوع مع السياسيين المتخاصمين في آخر مفاوضات لانتخاب رئيس جديد، وهم يعلمون أن الإخفاق فيه مجازفة بتمزيق البلد.
 
وأشارت إلى أن البرلمان اللبناني كان من المقرر أن ينعقد اليوم الأربعاء لانتخاب رئيس جديد، لكن البون الشاسع بين المعسكرين مازال بعيدا عن التوصل إلى اتفاق بشأن مرشح تسوية ومن ثم تأجلت الانتخابات حتى الجمعة القادمة.
 
وحذرت الصحيفة من أنه إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق مع منتصف ليل الجمعة القادمة، عندما يتنحى الرئيس إميل لحود، فإن لبنان سيواجه احتمال قيام حكومتين متنافستين، الأمر الذي يخشى الكثيرون أن يؤدي إلى سفك الدماء.
 
وأشارت إلى أنه منذ بداية العد التنازلي للانتخابات الرئاسية في سبتمبر/أيلول استضافت بيروت جمعا من الدبلوماسيين الأجانب والسياسيين الساعين للتوسط بين الفصائل المتنافسة وأن الرهانات كبيرة لأن ما سيحدث في لبنان خلال الأيام القادمة سيكون له تداعياته على كل الشرق الأوسط.
 
ونوهت الصحيفة إلى أن موقع لبنان الإستراتيجي بين عدوين هما سوريا وإسرائيل يجعل لها دورا محوريا في المساعدة على بلورة الصراع للهيمنة على الشرق الأوسط.
 
وعلقت الصحيفة بأنه إذا فازت المعارضة فإن سوريا وإيران ستكونان قد فازتا بنفوذ إقليمي إضافي على حساب خسارة الولايات المتحدة لموطئ قدم لها في المشرق.
 
وختمت كريستيان ساينس مونيتور أن حزب الله يستعد للتحرك في حالة عدم التوصل إلى إجماع حيث وضع كوادره على أهبة الاستعداد وأعد خطط طوارئ لإبقاء الطرق الرئيسية مفتوحة بين الضواحي الجنوبية لبيروت التي يهيمن عليها حزب الله والمناطق الشيعية في جنوبي لبنان وشرقيه.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة