إدارة أوباما تسقط صفة مقاتل عدو عن معتقلي غوانتانامو   
الأحد 1430/3/19 هـ - الموافق 15/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 12:22 (مكة المكرمة)، 9:22 (غرينتش)
إدارة الرئيس أوباما قررت إغلاق غوانتانامو خلال عام (الفرنسية-أرشيف)
 
أعلنت إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما الجمعة إسقاط صفة "عدو مقاتل" كأساس لاحتجاز المعتقلين في غوانتانامو.
 
وقالت وزارة العدل إن قوانين الحرب الدولية التي أقرها الكونغرس الأميركي ستكون أساس أي عملية احتجاز لمعتقلي غوانتانامو، موضحة أن مؤيدي تنظيم القاعدة وحركة طالبان يمكن اعتقالهم إذا كان تأييدهم للتنظيمين ملموسا.
 
وقال وزير العدل الأميركي إيريك هولدر في بيان إنه من الضرورة أن "نعمل مستقبلا على نحو يعزز أمننا الوطني ويتوافق مع قيمنا والقانون".
 
واعتبرت مراسلة الجزيرة وجد وقفي القانون الجديد "صفعة" للجمهوريين وللقوانين التي أقرت خلال فترة الرئيس الأميركي السابق جورج بوش. وأضافت أن فترة بوش شهدت قوانين باعتقال أشخاص دون وجود أدلة بدعم القاعدة.
 
كما أوضحت أنه اعتبارا من اليوم فإنه لا توجد لدى الرئيس الأميركي ولا حكومته صلاحية اعتقال أحد دون أن يثبت تقديمه دعما كبيرا للقاعدة.
 
وكان الرئيس باراك أوباما وقع في يناير/كانون الثاني الماضي مرسوما بإغلاق معتقل غوانتانامو في غضون عام واحد, كما قرر وقف الأساليب القاسية في التحقيق مع المشتبه في تورطهم بالإرهاب.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة