سوهارتو بحالة حرجة للغاية وإندونيسيا تستعد لوفاته   
الأحد 5/1/1429 هـ - الموافق 13/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 15:27 (مكة المكرمة)، 12:27 (غرينتش)

الأطباء اضطروا لإخضاع سوهارتو للتنفس الاصطناعي (الفرنسية)
قال الفريق الطبي المشرف على الرئيس الإندونيسي الأسبق محمد سوهارتو إن حالته حرجة للغاية دون أن يطرأ أي تحسن يذكر.

وقال المسؤول عن الفريق الطبي ماردو سوبياندونو إن هناك تراجعا في وظائف كل الأعضاء تقريبا.

وكان سوهارتو (86 عاما) نقل إلى مستشفى بيرتامينا في العاصمة جاكرتا في الرابع من الشهر الجاري بعد إصابته بفقر دم وانخفاض في الضغط الشرياني وتعقيدات ناجمة عن قصور في عمل القلب.

وبعد أن ظهرت مؤشرات تحسن، تراجعت صحته فجأة يوم الجمعة واضطر الأطباء لإخضاعه لأجهزة التنفس الاصطناعي.

وتدهورت صحة سوهارتو في الأعوام الأخيرة عقب إصابته بأمراض عدة من بينها نزيف في الأمعاء وجلطات، ونقل إلى المستشفى عدة مرات.

ونظرا لتدهور حالة الرئيس الأسبق، أجلت إندونيسيا زيارة لرئيس وزراء ميانمار ثين شين كانت مقررة غدا الاثنين.

وقال متحدث باسم الرئاسة الإندونيسية إنه بعد تشاور حكومتي البلدين تقرر تأجيل الزيارة لأن "المزاج الوطني ليس إيجابيا في الوقت الحالي". وكانت الزيارة مقررة لإجراء محادثات تتعلق بالتعاون الاقتصادي خصوصا.

وحكم سوهارتو رابع أكبر دولة في العالم من حيث عدد السكان بقبضة من حديد بعد ثورة في 30 سبتمبر/أيلول 1965، وتنحى عن منصبه عقب تظاهرات شعبية اندلعت بعد مشاكل سياسية وأزمات اقتصادية شلت البلد.

ويرى فيه إندونيسيون "مهندس تطور" البلاد، لكنه يوصف أيضا بأنه الرئيس الأكثر فسادا في العالم حيث جمع مع أسرته ثروة تقدر بنحو 15 إلى عشرين مليار دولار.

وقد طلب تعليق محاكمته بتهمة اختلاس أموال عام 2000، مؤكدا أن صحته لا تسمح له بالكلام. وكان القضاء وجه إليه تهما باختلاس حوالي 570 مليون دولار من الأموال العامة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة