حكومة زامبيا تمنع الرئيس السابق من مغادرة البلاد   
الاثنين 1423/10/18 هـ - الموافق 23/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فريدريك شيلوبا

كشف أحد مساعدي الرئيس الزامبي السابق فريدريك شيلوبا أن حكومة لوساكا منعت شيلوبا وزوجته من السفر إلى بريطانيا لإجراء فحوص طبية بسبب التحقيقات الجارية معه حاليا في اتهامات له بالفساد.

وقال المستشار الخاص لشيلوبا إن الرئيس السابق طلب من الحكومة السماح له بالسفر إلى لندن مع زوجته واثنين من العاملين معه في 22 ديسمبر/ كانون الأول الجاري لمدة أسبوعين لإجراء فحوص طبية دورية، لكن الحكومة رفضت طلبه.

ورفض مسؤولون حكوميون تأكيد فرض أي حظر على سفر شيلوبا، لكن مصدرا حكوميا بارزا صرح بأن الحكومة غير واثقة من عودته إذا غادر البلاد.

وهذه هي المرة الثانية التي يمنع فيها شيلوبا من مغادرة البلاد، فقد منعته الشرطة الزامبية في يوليو/ تموز الماضي من المغادرة إلى مدينة ديربن بجنوب أفريقيا لحضور قمة منظمة الوحدة الأفريقية التي انعقدت هناك.

ويخضع شيلوبا فعليا للإقامة الجبرية منذ أن طلب الرئيس ليفي مواناواسا في الشهر ذاته من البرلمان رفع الحصانة عنه لمحاكمته على اتهامات بالفساد شاب سنوات حكمه العشر. ووافق البرلمان على طلب الرئيس لكن شيلوبا استأنف القرار والقضية معروضة الآن على المحكمة العليا.

يشار إلى أن شيلوبا ترك منصبه في ديسمبر/ كانون الأول 2001 بعد أن فشل في مد فترة حكمة أكثر من السنوات العشر التي يسمح بها القانون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة