إصابة أردني تسلل إلى إسرائيل برصاص الاحتلال   
الجمعة 1437/10/4 هـ - الموافق 8/7/2016 م (آخر تحديث) الساعة 11:17 (مكة المكرمة)، 8:17 (غرينتش)
أصيب شاب أردني في العشرين من عمره برصاص رجال أمن إسرائيليين بإحدى مستوطنات غور الأردن، وذلك بعدما حاول خطف سيارة، وتجري سلطات الاحتلال تحقيقا لمعرفة ملابسات الحادث ودوافعه.

وبحسب ما أفاده مراسل الجزيرة في
القدس المحتلة، فإن الشاب الأردني ألقى حجرا باتجاه سيارة إسرائيلية قبل أن يحاول خطف سائقتها، وذلك 
بين بلدتي أفيكيم وأسدود يعقوب، وهما بلدتان إسرائيليتان متاخمتان للحدود مع الأردن جنوب بحيرة طبريا، لكنه فرّ من المكان بعدما شاهده أحد العابرين.

وفر الشاب إلى بلدة دغانيا في الشواطئ الجنوبية لبحيرة طبرية، قبل أن يتم تطويقه وإطلاق النار عليه، حيث أصيب في ساقه وبطنه، وتم نقله إلى مستشفى في طبريا لتلقي العلاج.

وشرعت السلطات الإسرائيلية في التحقيق في ملابسات الحادث ودوافعه، وهي تحقق في مسارين اثنين، الأول معرفة كيفية وصول الشاب الأردني لهذه المنطقة الحدودية، وهل نجح في التسلل عبر الحدود، أم أنه دخل البلاد بطريقة شرعية، لاسيما وأن السلطات الإسرائيلية قالت إنها عثرت بحوزته على بطاقة هوية.

والأمر الثاني الذي ينصب حول التحقيق هو معرفة الدوافع التي دفعت الشاب للقيام بما قام به، وهل كان ينوي خطف سيارة لتنفيذ عملية تستهدف جنودا إسرائيليين في المنطقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة