العلاقات العربية البلقانية في مؤتمر بالدوحة   
الأربعاء 1436/1/26 هـ - الموافق 19/11/2014 م (آخر تحديث) الساعة 19:11 (مكة المكرمة)، 16:11 (غرينتش)

محمد ازوين-الدوحة


احتضنت الدوحة مؤتمر "العلاقات العربية البلقانية" الذي ينظمه منتدى العلاقات العربية والدولية بمشاركة باحثين ودبلوماسيين متخصصين في تاريخ المنطقة.

وأكد المشاركون في المؤتمر على ضرورة بناء شراكات حقيقية ونشطة بين منظمات المجتمع المدني في الدول العربية ونظيراتها في البلقان، بهدف تنمية وتعزيز العلاقات بين الجانبين، ودراسة مختلف جوانبها السياسية والاقتصادية والثقافية، والوقوف على المحطات الرئيسية في تاريخ علاقات العالم العربي ودول البلقان.

وفي هذا الصدد، أوضح المدير العام لمنتدى العلاقات العربية والدولية محمد أحمد الأحمري، أن هذا المؤتمر يهدف إلى رسم صورة مستقبلية للعلاقات العربية البلقانية الممتدة على مدى ثلاثة آلاف عام، والغوص في أسبابها الدينية والثقافية والسياسية، والعمل على تعزيزها وتطويرها. 

الأحمري: المؤتمر يهدف إلى رسم صورة مستقبلية للعلاقات البلقانية العربية (الجزيرة)

التاريخي والثقافي
وقال الأحمري في تصريح للجزيرة نت، "إن محاور المؤتمر ستتناول البعد التاريخي للعلاقات العربية مع شعوب البلقان والوقوف على حجم الوجود العربي هناك خلال الحقبة العثمانية، وكذلك الوجود البلقاني في المنطقة العربية".

ومن المحاور أيضا استعراض البعد الديني وأثر رحلات الحج إلى الأماكن المقدسة في رسم صورة مشرقة للعرب في الثقافة البلقانية، خاصة ما يتعلق بالآداب والترجمات.

ولإنجاح المؤتمر -يضيف الأحمري- "استضفنا مجموعة من الباحثين المتخصصين في التاريخ، إضافة إلى دبلوماسيين سابقين عملوا في منطقة البلقان ويتمتعون بخبرة كبيرة في العمل والتعاطي مع شعوبها، وهذا ما نأمل أن يساهم في تحقيق الهدف".

وعبّر عن قناعته في قدرة الشعوب على مواصلة مد جسور التعاون بينها، وإعادة العلاقة إلى سابق عهدها بعد انتهاء الحروب المدمرة التي عصفت بالمنطقة في تسعينيات القرن الماضي، والتي ذكَرت الأجيال الشابة في العالم العربي بوجود إخوة لهم في الدين هناك.

من جهته، أكد الرئيس السابق لجمهورية البوسنة والهرسك حارس سيلاديتش أن تنظيم مثل هذه المؤتمرات ضروري لتعزيز العلاقات العربية البلقانية الضاربة في أعماق التاريخ.

ولفت أنظار الأجيال الشابة إلى التاريخ المشترك بين المنطقتين، والعوامل التي شكلت العلاقة بينهما، خاصة العامل الديني العقائدي الذي مثل جسرا رابطا مع الشعوب العربية، إضافة إلى المصير الواحد رغم اختلاف الجغرافيا.

سيلاديتش: نحتاج لتعزيز العلاقات مع العرب لمواجهة خطاب اليمين الأوروبي المتطرف (الجزيرة)

العداء للمسلمين
وفي تصريح للجزيرة نت، قال سيلاديتش "إن شعوب البلقان بحاجة اليوم أكثر من أي وقت مضى إلى الارتباط بعلاقات قوية مع العالم العربي بعد تنامي العداء للمسلمين في المنطقة من طرف اليمين الأوروبي المتطرف الذي يعتبر المسلمين في تلك المنطقة مجرد آسيويين يجب عليهم العودة من حيث أتوا".

وأضاف أنه موجود في هذا المؤتمر للمساعدة في القيام بتلك المهمة، معتبرا نفسه مثالا حيا على التلاقي الحضاري بين منطقة البلقان والعالم العربي، نظرا لثقافته المزدوجة، فهو يجيد اللغة العربية ولديه اطلاع واسع على الثقافة العربية الإسلامية.

وفي نهاية حديثه أشار سيلاديتش إلى أنه يأمل أن يلعب الإعلام العربي -وعلى رأسه شبكة الجزيرة- الدور الأبرز في تعزيز العلاقات العربية البلقانية، وأن يدفع بها إلى ما يخدم المصالح المشتركة، وثمّن اهتمام الشبكة بمنطقة البلقان، خاصة تجربتها الإعلامية الرائدة المتمثلة في "الجزيرة بلقان".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة