شكوك جديدة بشأن البرنامج النووي لكوريا الشمالية   
السبت 17/6/1429 هـ - الموافق 21/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 15:45 (مكة المكرمة)، 12:45 (غرينتش)

كوريا الشمالية تعهدت بتفكيك برامجها النووية مقابل المساعدات (رويترز-أرشيف)
أفادت صحيفة واشنطن بوست في عددها الصادر اليوم السبت أن الولايات المتحدة حصلت على معلومات مخابراتية جديدة تثير تساؤلات بشأن ما إذا كانت كوريا الشمالية قد دخلت مسارا بديلا لإنتاج سلاح نووي.

 

وقالت الصحيفة نقلا عما وصفته بمصادر "مطلعة على تقارير المخابرات" إنه عثر على آثار جديدة ليورانيوم عالي التخصيب على 18 ألف صفحة من السجلات من مفاعل يونغبيون قدمتها كوريا الشمالية إلى الولايات المتحدة الشهر الماضي.

 

وذكرت الصحيفة أن الوثائق تعود إلى عام 1987، وأن بيونغ يانغ قدمتها لتساعد إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش على التحقق من كمية البلوتونيوم التي تنتجها في المفاعل.

 

إعلان طال انتظاره

وأشارت الصحيفة إلى أن كوريا الشمالية تعتزم الأسبوع المقبل تقديم إعلانها المنتظر بشأن برامجها النووية المتوقع أن يكشف أن مفاعلها النووي في يونغبيون أنتج نحو 37 كلغ من البلوتونيوم.

 

من جهته قال المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون ماكورماك إن بيونغ يانغ  قد تقدم إعلانها ذلك أثناء اجتماع لرؤساء الوفود في المفاوضات السداسية في الصين.

 

وحسب وكالة أنباء كوريا الجنوبية (يونهاب) استنادا إلى مصدر دبلوماسي، فإن الإعلان سيسلم بحدود 26 يونيو/حزيران الجاري.

 

وتعهدت كوريا الشمالية وقف العمل ومن ثم تفكيك منشآتها النووية مقابل مساعدة تتضمن مليون طن من المحروقات، وهو أمر أساسي لهذا البلد البالغ عدد سكانه 23 مليون نسمة يعانون من أزمات معيشية مزمنة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة