فرنسا تبدي استعدادها لتعاون ثقافي مع العراق   
الجمعة 1427/1/5 هـ - الموافق 3/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 4:42 (مكة المكرمة)، 1:42 (غرينتش)
أعلن مسؤول ثقافي عراقي أن المؤسسات الثقافية الفرنسية أكدت استعدادها لدعم دور النشر العراقية بينما أبدت واحدة من أهم دور النشر الفرنسية التي تعنى بالعالم العربي رغبتها في ترجمة العديد من الكتب العراقية.
 
وأوضح المدير العام لدار المأمون للنشر والترجمة التابعة لوزارة الثقافة العراقية رعد علاوي الدليمي اليوم الخميس أن الدوائر الثقافية الفرنسية التابعة لوزارتي الثقافة والخارجية الفرنسيتين أبدت استعدادها لتعزيز مهام الدوائر الثقافية العراقية ومنها دار المامون للنشر والترجمة.
 
وأضاف علاوي أن مجلة "لابيل فرانس" التي تصدر عن وزارة الخارجية الفرنسية ستقوم بتدريب عدد من محرري الدار في باريس لتطوير كفاءتهم المهنية في ترجمة بعض الإصدارات إلى اللغة العربية.
 
وكان وفد ثقافي عراقي برئاسة الدليمي أنهى مؤخرا زيارة إلى فرنسا بدعوة من الخارجية الفرنسية وبالتنسيق مع الملحقية الثقافية الفرنسية في العراق، حيث أكد الدليمي أن دار "أكت سود" للنشر أبدت رغبتها بترجمة العديد من الكتب العراقية إلى اللغة الفرنسية بعد أن أصبحت المصادر الثقافية العراقية مرغوبة وكذلك ترجمة عدد من المؤلفات الفرنسية إلى اللغة العربية بدعم من ناشرين فرنسيين.
 
كما ستقوم دار المأمون للنشر والترجمة بالتنسيق مع وزارة الثقافة العراقية بإرسال عناوين الكتب التي سيتم ترجمتها على نفقة الخارجية الفرنسية.
 
يشار إلى أن الدار الأخيرة هي إحدى دوائر وزارة الثقافة العراقية وتعنى بترجمة الكتب الأجنبية إلى اللغة العربية وتصدر عنها ثلاث مجلات فصلية باللغة الفرنسية والإنجليزية والعربية هي بغداد وكلكامش ومأمون.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة