قتلى بتحطم طائرة أميركية بطوكيو وأخرى بمونتانا   
الاثنين 27/3/1430 هـ - الموافق 23/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 13:08 (مكة المكرمة)، 10:08 (غرينتش)

النار مشتعلة بطائرة الشحن الأميركية حسبما أظهرت لقطات تلفزيونية (رويترز)

تحطمت طائرة شحن أميركية في مطار ناريتا الدولي بطوكيو مما أدى إلى مقتل الطيار ومساعده بالتزامن تقريبا مع مقتل 17 شخصا بتحطم طائرة ركاب أميركية صغيرة أثناء هبوطها بولاية مونتانا غربي الولايات المتحدة.

وأظهرت صور تلفزيونية صباح اليوم طائرة الشحن التابعة لشركة فيدرال إكسبرس وهي تتحول إلى كتلة من اللهب أثناء هبوطها في المطار الياباني.

وقع الحادث الذي لم يتحدد سببه بعد، أثناء هبوط الطائرة اضطراريا, إلا أن متحدثا باسم المطار رجح أن يكون سببه الرياح القوية التي "أدت إلى تحول الطائرة عن المدرج".

وأدى الحادث حسب مصادر المستشفيات اليابانية إلى مقتل الطيار ومساعده اللذين كانا لوحدهما على متن الطائرة التي كانت في رحلة من غوانغتشو جنوبي الصين.

والطائرة  المنكوبة من طراز ماكدونالد دوغلاس 11 وهي نسخة مطورة عن طائرة دي سي 10، وأدى تحطمها إلى إغلاق المطار لعدة ساعات وتحويل الطائرات إلى مطارات أخرى.

ورش رجال الإطفاء مادة رغوية على البقايا المتحطمة للطائرة التي انقلبت وأصبحت عجلاتها في الهواء، بينما أشار بيان لوزارة المواصلات الأميركية أن الطيارين القتيلين أميركيان.

صورة التقطها هاو للنيران المشتعلة بالطائرة قرب إحدى المقابر بولاية مونتانا (الفرنسية)

طائرة صغيرة
من جهة أخرى قالت هيئة الطيران الفدرالية الأميركية إن 17 شخصا قتلوا في حادث تحطم طائرة صغيرة أثناء هبوطها بولاية مونتانا غربي الولايات المتحدة.

وأشار مسؤولون بالهيئة إلى أن الطائرة المنكوبة كانت تحمل مجموعة من الأطفال الصغار كانوا في طريقهم لعطلة تزلج في بوزيمان بالولاية.

وأوضح مسؤول بإدارة الطيران الاتحادية في لوس أنجلوس أن الطائرة أقلعت من أوروفيل في كاليفورنيا، وتحطمت لدى اقترابها النهائي من المطار في بوتي. ووقع الحادث على بعد خمسمائة قدم من المطار.

وأظهرت صور لمكان تحطم الطائرة بثتها محطة سي إن إن كرة من اللهب مشتعلة بأحد البساتين قرب مقبرة.

كما أفاد شاهد عيان أن الطائرة خلفت حفرة بعمق ستة أمتار، مضيفا أنه لم يتمكن من رؤية سوى بعض أجزاء الطائرة بسبب اشتعال النيران.

وذكرت إدارة الطيران أنه لا يمكن التكهن بشأن سبب تحطم الطائرة أو علاقة الظروف المناخية السائدة بالموقع. وقد شرعت السلطات في التحقيق بالحادث.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة