آلاف المتظاهرين في لندن يطالبون بإنهاء قصف أفغانستان   
السبت 1422/12/18 هـ - الموافق 2/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جانب من تظاهرة في العاصمة البريطانية (أرشيف)

تظاهر آلاف الأشخاص وسط العاصمة البريطانية لندن مطالبين بوقف القصف الأميركي في أفغانستان وإنهاء التهديدات بضرب بلدان أخرى مثل العراق.
وقدرت الشرطة أعداد المتظاهرين بنحو 7500 في حين أشار منظمو التظاهرة إلى أن المشاركين بلغوا 20 ألفا.

ولوح المتظاهرون بلافتات كتب عليها "أوقفوا الحرب" و"ارفعوا أيدكم عن العراق". وقد تجمع موكب المشاركين في تظاهرة الاحتجاج بحديقة الهايد بارك قبل أن يتوجهوا إلى ساحة الطرف الأغر ويستمعوا إلى خطابات لنشطاء مناهضين للحرب.

وقد كان من بين المتكلمين توني بين من الجناح اليساري لحزب العمال الذي دعا المتظاهرين إلى استعمال المقاومة السلمية ضد الحكومة إذا دخلت في حرب على العراق. كما دعا إلى إضراب عام لمدة ساعة يوميا إذا تورطت بريطانيا في حرب على العراق، وحذر في القوت ذاته من أن تؤدي الحرب إلى اندلاع حرب عالمية ثالثة.

كما ندد بعض المتكلمين بكلمة الإرهاب التي تستعملها الولايات المتحدة على أي جهة لا توافق السياسة الأميركية، وأشاروا إلى أن الإرهابيين هم أولئك الذين يقتلون الأبرياء من النساء والأطفال بإسقاط قنابل عليهم، في إشارة إلى القصف الأميركي في أفغانستان والذي راح ضحيته الكثير من المدنيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة