السجن لكتساف بتهمة الاغتصاب   
الثلاثاء 1432/4/18 هـ - الموافق 22/3/2011 م (آخر تحديث) الساعة 16:07 (مكة المكرمة)، 13:07 (غرينتش)

 موشيه كتساف (وسط) يدخل المحكمة في تل أبيب قبل النطق بالحكم ( رويترز)


أصدرت محكمة إسرائيلية اليوم الثلاثاء حكما بالسجن سبع سنوات مع الشغل وسنتين مع إيقاف التنفيذ بحق الرئيس الإسرائيلي السابق موشيه كتساف، وذلك بعد إدانته في قضايا اغتصاب.

وأدين كتساف بارتكاب جرائم جنسية بحق ثلاث نساء شملت الاغتصاب وارتكاب فعل فاضح والتحرش الجنسي ومضايقة شاهدة وعرقلة سير العدالة. كما ألزمت المحكمة كتساف بدفع تعويض لإحدى ضحاياه قيمته مائة ألف شيكل (28 ألف دولار).

وقال القاضي جورج كارا خلال تلاوته حيثيات الحكم "إن المتهم رمز من رموز إسرائيل، وحقيقة أنه ارتكب هذه الأفعال أثناء توليه منصبا رفيعا يزيد من خطورة أفعاله"، مضيفا أن المتهم ارتكب الجريمة وعليه تحمل العواقب مثله مثل أي شخص آخر.
 
ونفى كتساف التهم بأنه اغتصب مساعدة له مرتين عندما كان وزيرا في أواخر التسعينيات وتحرش جنسيا بامرأتين عملتا معه أثناء فترة رئاسته من عام 2000 إلى 2007، ووصف نفسه بأنه ضحية ابتزاز ومطاردة ذات دافع عرقي.

وهاجر كتساف –الإيراني المولد- مع عائلته إلى إسرائيل عام 1951، وعندما كان في الرابعة والعشرين من عمره أصبح أصغر رئيس بلدية في إسرائيل وشغل عددا من المناصب الوزارية مع حزب الليكود.
   
وانتخبه البرلمان (الكنيست) رئيسا عام 2000 في انتصار مفاجئ على شمعون بيريز، لكن بيريز تولى لاحقا الرئاسة خلفا لكتساف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة