ملاحو إنديفور يستعدون للسير بالفضاء   
السبت 1430/7/25 هـ - الموافق 18/7/2009 م (آخر تحديث) الساعة 18:13 (مكة المكرمة)، 15:13 (غرينتش)

أعضاء المحطة يرحبون بالفريق الوافد بعيد عملية الالتحام أمس (الفرنسية)

يبدأ مكوك الفضاء الأميركي إنديفور أول عملية سير في الفضاء السبت بعدما التحم بالمحطة الفضائية الدولية أمس.

وقد بدأت الاستعدادات لقيام رائدي فضاء بتوصيل رصيف خارجي يزن أربعة أطنان بالمعمل الفضائي الياباني (كيبو).

وتعد تلك المهمة -التي تستغرق ست ساعات ونصف الساعة- أول عملية من خمس عمليات للسير في الفضاء ضمن أكثر العمليات تعقيدا في عمر المحطة الفضائية الدولية البالغ 11 عاما.

وسيتم خلال المهمة الأولى وعلى فترات مختلفة تركيب كافة أذرع الإنسان الآلي الثلاث المتوفرة للاستخدام، وسيركب جميعها في نفس اليوم.

ووفقا لوكالة الفضاء الأميركية (ناسا) فإن مراقبي الرحلة اليابانيين سيقومون على الأرض بالمشاركة لأول مرة في تشغيل آليات هذه الأذرع.

كما يخطط الطاقم لاستبدال البطاريات في نظام الطاقة الشمسية للمحطة وقطع الغيار الخاصة بالتوازن لإعداد الموقع المداري من أجل العمليات بعد تقاعد أسطول المكوك في العام المقبل.

وتستخدم العملية التي تجري تحت شعار "سيارة بورش في الفضاء" لعرض تجارب علمية لأطراف الفضاء عن طريق كاميرات تعمل بأشعة أكس ودراسات للتراب الفضائي.

وكان المكوك إنديفور التحم أمس الجمعة على محطة الفضاء مسجلا رقما قياسيا في وجود 13 رائد فضاء، وهو أكبر عدد من رواد الفضاء يوجد في المحطة الفضائية في تاريخها مما يمثل علامة أخرى على قرب اكتمال المحطة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة