قتلى بغارات وقصف على ريفي حلب ودمشق   
الاثنين 22/4/1437 هـ - الموافق 1/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 14:49 (مكة المكرمة)، 11:49 (غرينتش)

قتل عدة أشخاص بغارات روسية وقصف للنظام في سوريا على ريفي حلب ودمشق، كما قتل وجرح العشرات من تنظيم الدولة الإسلامية باشتباكات مع المعارضة السورية في ريف حلب الشمالي.

وأفاد ناشطون بمقتل أربعة في قصف للمقاتلات الروسية على مدينة عندان بريف حلب الشمالي.

وفي ريف دمشق، أفاد مراسل الجزيرة بمقتل خمسة أشخاص في قصف لقوات النظام على داريا،  كما أكدت مواقع تابعة للمعارضة إصابة نحو مئة شخص بحالات اختناق مساء أمس جراء استنشاقهم غازات سامة ألقتها مروحيات ومن خلال براميلَ متفجرة على الأحياء السكنية في مدينة معضمية الشام بريف دمشق.

وقال ناشطون إن قوات النظام فجّرت نفقاً تحت الأحياء السكنية شرقي المدينة، بالتزامن مع إلقاء الطيران المروحي لأكثر من 66 برميلاً متفجراً على الأحياء السكنية يحمل بعضها غاز الكلور السام.

video

اشتباكات وقتلى
من جهة أخرى، قالت نشرة مسار برس إن قوات النظام شنت هجوما على قرية كيسين التابعة لمدينة الحولة في ريف حمص الشمالي، بدءا من قرية كفرنان الموالية، في محاولة منها للتقدم وقطع الطريق الواصل بين الحولة وباقي مدن الريف الشمالي، إلا أن الثوار تصدوا لها وأجبروها على التراجع، وقد أسفرت الاشتباكات بين الطرفين عن مقتل وجرح العديد من قوات النظام.

في الأثناء، شن الطيران الحربي الروسي اليوم الاثنين حوالي 12 غارة بالصواريخ الفراغية والعنقودية على مدن وقرى كيسين وبرج قاعي والغرناطة والغنطو وأم شرشوح شمالي حمص، مما أسفر عن وقوع إصابات بين المدنيين.

وقد قتل عشرة عناصر من تنظيم الدولة، وأصيب ثلاثون آخرون بجروح فضلا عن أسر عدد من عناصر التنظيم، في اشتباكات اندلعت مع الجبهة الشامية (إحدى فصائل المعارضة السورية المسلحة) في قرية براغيدة بمدينة أعزاز بريف حلب الشمالي.

وقالت مصادر محلية لوكالة الأناضول إن اشتباكات عنيفة اندلعت بين الجانبين في براغيدة الخاضعة لسيطرة مقاتلي المعارضة، إثر هجوم شنه عناصر من تنظيم الدولة على القرية.

وأفادت حركة أحرار الشام بمقتل 15 عنصرا من قوات النظام ومليشيات أجنبية خلال محاولتهم التقدم على محور "آرا" في جبل التركمان بريف اللاذقية.

في غضون ذلك، تستمر تركيا في استقبال اللاجئين السوريين الفارين من هجمات نظام الأسد على منطقة جبل التركمان.

ودخل تركيا خلال أمس الأحد أكثر من 1500 سوري، عبر منطقة "يايلا داغي" الحدودية في ولاية هاتاي، وكان 1635 سوريا عبروا الحدود من تلك المنطقة، الجمعة والسبت الماضيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة