شركات سعودية تصنع مواد للجيش   
الأحد 1431/2/23 هـ - الموافق 7/2/2010 م (آخر تحديث) الساعة 20:15 (مكة المكرمة)، 17:15 (غرينتش)
المواد لا تشمل تزويد القوات المسلحة السعودية بأسلحة (الفرنسية)

أعلن مصدر عسكري سعودي أن القوات المسلحة السعودية ستسمح لشركات القطاع الخاص بالتقدم بعطاءات لتزويدها بمواد أساسية لا تشمل الأسلحة بهدف تشجيع الصناعة العسكرية المحلية والتوقف عن استيرادها مستقبلا.
 
وقال العقيد عطية المالكي من القوات المسلحة السعودية إن هذه الخطوة -التي ستفتح مجالا كان مقصورا على المصنعين الأجانب- ستشمل في البداية 15 ألف مادة مساندة وقطعة غيار للقوات المسلحة تتراوح ما بين مواد بلاستيكية وأنابيب وبطاريات وأغطية لمحركات الطائرات المقاتلة.
 
وتتوقع السلطات السعودية أن تؤدي هذه الخطوة التي يساندها نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلطان إلى تشجيع الشركات الأجنبية لإقامة شراكة مع نظيراتها السعودية لتصنيع ما يمكن تصنيعه محليا بجودة ومواصفات عالية ومن ثم الاستغناء عن استيراد الكثير منها في المستقبل بعد تأمينها محليا.

وأشار المالكي في تصريحات عقب اجتماع مع رجال أعمال في غرفة تجارة الرياض مساء السبت، إلى أن القوات المسلحة شكلت لجنة سمتها اللجنة المركزية للتصنيع المحلي للقوات المسلحة من أجل فتح الباب واسعا للتعاون مع القطاع الخاص المحلي القادر على تأمين كل ما يمكن تأمينه محليا بمواصفات عالية.
 
وأوضح أنه تمت مراعاة الجوانب المالية والفنية الخاصة بتلك القطع والمعدات المصنعة محليا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة