إعادة بث بعض الفضائيات بمصر   
السبت 1431/12/21 هـ - الموافق 27/11/2010 م (آخر تحديث) الساعة 20:34 (مكة المكرمة)، 17:34 (غرينتش)
وقف بث بعض القنوات جاء بدعوى مخالفتها لتعاقداتها مع السلطات المصرية (الجزيرة نت)

أصدرت محكمة القضاء الإداري في مجلس الدولة في مصر قرارا بإعادة بث بعض القنوات الفضائية على ترددات للقمر الصناعي "نايل سات"، وألغت قرارا نصّ على ضرورة خضوع الرسائل الإخبارية النصية للرقابة.
 
وقالت مصادر قضائية إن المحكمة رأت أن قنوات "البدر" و"وصال" و"صفا" و"الرحمة" و"الحافظ" لم ترتكب أي مخالفة لتعاقداتها تستوجب إغلاقها.

ونوهت إلى أن الشركة المصرية للأقمار الصناعية المسؤولة عن منح إشارات البث الفضائي أو قطعها، لم تقم بإنذار تلك القنوات بشأن أي مخالفات حتى تتمكن من إزالتها.

وأشارت المصادر إلى أن المحكمة ألزمت الجهات المختصة بتمكين تلك القنوات من البث الفضائي التلفزيوني مجددا.

بالمقابل، أصدرت المحكمة قرارا تؤيد فيه وقف السلطات ثلاث فضائيات هي "الناس" و"الصحة والجمال" و"الخليجية" بدعوى ثبوت نشرها "الشعوذة والدجل وإثارة النعرات الطائفية والحض على الخلافات المذهبية".
 
وفي قضية الرقابة على الرسائل النصية في الهاتف المحمول، ألغت المحكمة اشتراط حصول الشركات والجهات الراعية على تراخيص من الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات من أجل تقديم الخدمات الإخبارية.

واعتبرت أن تلك الإجراءات تمثل وصاية على حرية الرأي والتعبير، و"إقحاما غير مبرر في الرسائل النصية على الهاتف المحمول"، واعتبرتها مخالفة لما أقره الدستور والقانون فيما يتعارض مع حرية الرأي.

وكان الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات أصدر قرارا في أكتوبر/تشرين الأول الماضي وأعقبه منع شركات البث الفضائي من إتاحة بث حي للقنوات الخاصة.
 
واعتبر منتقدون أن هذه القرارات تهدف إلى منع التغطية الصحفية قبل الانتخابات البرلمانية المقررة الأحد وانتخابات الرئاسة في 2011.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة