محكمة هندية تبحث النزاع على ملكية موقع مسجد بابري   
الأربعاء 1423/1/6 هـ - الموافق 20/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

المتطرفون الهندوس أثناء احتفال تحريضي لبناء معبد أنقاض مسجد بابري في مدينة أيوديا (أرشيف)
قضت محكمة هندية الأربعاء بعقد جلسات استماع يومية في النزاع بين الهندوس والمسلمين على موقع مسجد بابري الذي هدمه الهندوس منذ عشر سنوات. وكانت الحكومة الهندية قد تقدمت باستئناف إلى هيئة محكمة مدينة الله آباد لبحث القضية والتوصل إلى قرار لحل هذا الخلاف في أسرع وقت.

ومن المقرر أن تصدر المحكمة قرارا بشأن ملكية الأرض الواقعة في مدينة أيوديا للمسلمين أو الهندوس. وكان الخلاف الذي نشب بشأن موقع المسجد المهدم في مدينة أيوديا قد تسبب في أسوأ أعمال عنف طائفي في الهند منذ تدمير مسجد بابري قبل عشر سنوات، حيث لقي أكثر من سبعمائة شخص مصرعهم في كوجرات خلال الأسبوعين الماضيين.

وقد دعا رئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبابي المتشددين الهندوس إلى الالتزام بأي حكم تصدره المحكمة والتخلي عن خططهم لبناء معبدهم في موقع المسجد المهدم. وكانت منظمة هندوسية متطرفة قد تعهدت ببناء المعبد الهندوسي في المكان الذي كان يقام عليه المسجد بمدينة أيوديا. ورفض زعماء مسلمون هنود اقتراحا لتسوية خلاف بشأن مخطط اقترحه زعيم هندوسي كبير ويقضي ببناء المعبد على أرض متاخمة لأرض المسجد.

ومنعت المحكمة الهندية العليا منذ أسبوع حفلا مثيرا للجدل كان متطرفون هندوس يعتزمون إقامته في أيوديا لإطلاق ورشة بناء معبد على أنقاض مسجد بابري.

جنود هنود أثناء أعمال الدورية في شوارع أحمد آباد بولاية كوجرات (أرشيف)
تجدد الاشتباكات
وفي وقت سابق قالت الشرطة الهندية إن أربعة أشخاص قتلوا عندما أطلقت قوات مكافحة الشغب النار في ولاية كوجرات الغربية اليوم لفض اشتباكات جديدة اندلعت بين الهندوس والمسلمين.

وقالت مصادر أمنية إن شخصين قتلا عندما فتحت الشرطة النار لتفريق حشد كان يلقي الحجارة على حافلة حكومية ويحاول إضرام النار في متاجر بمنطقة موداسا. كما قتل شخصان آخران في منطقة باروش برصاص الشرطة التي تدخلت لفض اشتباكات بين المسلمين والهندوس في المنطقة التي تأججت فيها المواجهات لدى وصول مسلمين من الولاية عائدين من الحج.

وأضاف سولانكي أن شخصا آخر أصيب بطعنات أثناء الشغب لكنه ليس في حالة خطرة. وذكر شهود عيان أن جموعا من المشاغبين هاجموا طلابا كانوا ينتظرون في محطة للمواصلات في طريق عودتهم إلى منازلهم، مما أدى إلى إصابات مختلفة بينهم. وتقع موداسا على مسافة 90 كلم شمالي أحمد آباد المدينة الرئيسية بالولاية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة