انتخابات بلدية في كوبا تحدد مصير كاسترو السياسي   
الأحد 1428/10/9 هـ - الموافق 21/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 22:57 (مكة المكرمة)، 19:57 (غرينتش)
المرض أبعد كاسترو عن الساحة السياسية (الفرنسية-أرشيف)
توجه الكوبيون اليوم الأحد إلى صناديق الاقتراع لاختيار نحو 15 ألفا من أعضاء المجالس البلدية, في انتخابات ينتظر أن يتحدد على أساسها خلال العام المقبل المصير السياسي للزعيم فيدل كاسترو الذي تنازل بسبب المرض عن سلطاته الرئاسية لشقيقه راؤول العام الماضي.

ويتجاوز عدد المرشحين 37 ألف مرشح يتنافسون لشغل 15236 من مقاعد المجالس البلدية, ويبلغ عدد من يحق لهم التصويت 8.3 ملايين ناخب.

وقد حث التلفزيون الكوبي على التصويت بكثافة في الانتخابات التي ستنتهي باختيار أعضاء المجلس الوطني الجديد في مارس/آذار المقبل. ومن المتوقع أن يضع المجلس الجديد إطارا رسميا لتنازل كاسترو (81 عاما) عن صلاحياته الرئاسية.

وشددت الدعاية التي قدمها التلفزيون الكوبي على مقارنة الانتخابات الكوبية بما يجري في الولايات المتحدة, معتبرة أن الانتخابات الأميركية يحكمها المال.

ومن المتوقع أن تصل إلى 90% نسبة التصويت في الانتخابات الكوبية التي تخلو من قوى سياسية معارضة, حيث إن الحزب الشيوعي هو الحزب الوحيد المصرح له بالعمل.

ومن المقرر إعلان النتائج الرسمية في وقت لاحق من يوم الاثنين, ويتوقع إجراء جولات إعادة في العديد من الدوائر لعدم تمكن المرشحين من الحصول على الأغلبية اللازمة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة