35 جريحا في احتجاجات بالسليمانية   
الاثنين 1432/5/16 هـ - الموافق 18/4/2011 م (آخر تحديث) الساعة 4:11 (مكة المكرمة)، 1:11 (غرينتش)

مظاهرات السليمانية التي بدأت قبل أسابيع اعتبرت الإصلاحات المعلن عنها غير كافية (الجزيرة)

أصيب 35 عراقيا على الأقل -بينهم سبعة من رجال الشرطة- في اشتباكات بين محتجين وقوات الأمن بمدينة السليمانية شمال العراق, وذلك في إطار احتجاجات مستمرة تستلهم ثورات تونس ومصر تنديدا بالفساد وتقييد الحريات.

وأعلنت الشرطة وشهود أن الاشتباكات اندلعت عندما كانت الشرطة تحاول إبعاد المحتجين عن ميدان رئيسي فأطلقت النار واستخدمت الهري والغازات المسيلة للدموع.

وقال المدير العام لمكتب الصحة في السليمانية -ثانية كبرى المدن في إقليم كردستان العراق- أن المستشفيات استقبلت 35 مصابا بينهم سبعة مصابين بالرصاص, وآخرون مصابون جراء استخدام الهري أو قنابل الغاز المدمع.

وقالت المتحدثة باسم المتظاهرين ناسك قادر إن قوات الأمن أطلقت النار على المحتجين، في حين نفى ذلك مسؤول أمني طلب عدم نشر اسمه، وأكد أن قوات الأمن أطلقت النار في الهواء لتفريق المحتجين الذين كانوا يرشقون الجنود بالحجارة.

كما أصيب صحفيان أثناء تغطية الاشتباكات, طبقا لما أوردته صحيفة حوالاتي الأسبوعية الكردية.

وكان رئيس إقليم كردستان مسعود البرزاني قد أعلن خططا الشهر الماضي لتغيير حكومة الإقليم وإدخال إصلاحات، لكن المتظاهرين يقولون إن هذه الإصلاحات لا تلبي بمطالبهم.

يشار إلى أن منظمة العفو الدولية قالت الأسبوع الماضي إن قوات الأمن استخدمت قوة مفرطة ضد المحتجين سلميا في العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة