موسوعة الجزيرة تطلق ثلاثة محاور جديدة بداية العام   
الأربعاء 20/3/1437 هـ - الموافق 30/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 21:34 (مكة المكرمة)، 18:34 (غرينتش)

يطلق موقع الجزيرة نت في الأول من يناير/كانون الثاني 2016 ثلاثة محاور جديدة تضاف إلى المحاور التسعة في موسوعة الجزيرة التي تعرّف بالدول وأهم الشخصيات والهيئات والأحداث والمصطلحات السائدة في مجال الأخبار، كأول خدمة إعلامية من نوعها وحجمها بلغة الضاد.

وضمن المحاور الجديدة يتطرق محور "ملفات وقضايا" إلى عدد من الأزمات المستعصية والملفات الخلافية الساخنة في عالم السياسة وامتداداتها، والتي شكلت مادة للصراع بين الدول والحركات والهيئات، سواء أكانت وجدت طريقها إلى الحل الدائم أم المؤقت، أو ما زالت تثير الجدل المحتدم في أروقة المفاوضات وتسيل الدماء في حروب الميادين الطاحنة.

أما محور "مفاهيم ومصطلحات"، فيعالج -بالتعريف المبسّط والشرح الموجز- طائفة من المفاهيم والمصطلحات التي تتردد في وسائل الإعلام وتطورات الأخبار، من البيئة وحتى السياسة، ومن القانون إلى الحرب.

ويعرض هذا المحور دلالات تلك المصطلحات الموضوعية وخلفيات نشأتها وتطورها، ويقدم نماذج عملية وواقعية لاستخداماتها ومشمولاتها في الحقول المعرفية ذات العلاقة.

ويتعرف الزائر في محور "شبكة الجزيرة" على مختلف فروع الشبكة من قنوات ومراكز، وعلى كوادرها من مذيعين وإعلاميين ومراسلين، بالإضافة إلى مواضيع أخرى مرتبطة كميثاق الشرف المهني وغيره.

وقال مدير تحرير موقع الجزيرة نت محمد مختار الخليل "إن المحاور الجديدة ستشكل إضافة نوعية لموسوعة الجزيرة التي ترتبط ارتباطا وثيقا بعالم الأخبار".

وبمناسبة الذكرى الأولى لإطلاقها، كشف الخليل عن تزايد إقبال القراء على موسوعة الجزيرة ليصل إلى أكثر من نصف مليون صفحة مقروءة شهريا، بمعدل قراءة بلغ أربع دقائق لكل صفحة.

يتوزع محتوى الموسوعة على 12 محورا (الجزيرة)

نتائج متقدمة
بدوره، أفاد عبد الله العمادي مدير قسم المشاريع في الجزيرة نت والمشرف على موسوعة الجزيرة بأن الموسوعة تحتل نتائج متقدمة على مستوى محركات البحث في الشبكة العنكبوتية وعلى رأسها غوغل، وهو ما يعكس المكانة المتزايدة التي باتت تحظى بها.

وأضاف العمادي أن موسوعة الجزيرة هي الموسوعة الإخبارية الوحيدة التي تعتمد على التحديث المستمر لمعطياتها على مدار اليوم، مستفيدة من تواجدها في موقع إخباري كالجزيرة نت.

وبيّن أن طرق عرض المعلومة في موسوعة الجزيرة تتنوع، وقال إن "النص المكتوب تدعمه الوسائط السمعية البصرية والإنفوغراف وغيره".

ولفت إلى أهمية "الروابط التشعبية في الموسوعة التي تمكن من ربط مادة واحدة بمواضيع أخرى، وهو ما يفتح للقارئ آفاقا معرفية واسعة".

يشار إلى أن محتوى "موسوعة الجزيرة" بات يتوزع على 12 محورا، تقدم للمتصفح إلماما شاملا بالعالم وما تموج فيه من أحداث عاصفة وشخصيات نافذة ومؤثرة ومناطق ساخنة، وما تحكمه من حركات وهيئات فاعلة ومواثيق ناظمة ومنظومات صحية واقتصادية وعسكرية.

وبالإضافة إلى أنها خدمة معلوماتية أساسية للإعلاميين في "شبكة الجزيرة" بما توفره من بيانات دقيقة وموثوقة، يستفيد القارئ العربي من الموسوعة باعتبارها بنكا معرفيا يحوي محاور معرفية أساسية ومنوعة تعينه على فهم خلفيات الأحداث وصنّاعها وتطوراتها.

وتركز الموسوعة بشعارها "فضاء من المعرفة الرقمية" على ما يقع في دائرة الاهتمام والتأثير العربيَين من قضايا ووقائع، إلى جانب الأحداث العالمية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة