مواجهات بين الجيش التونسي ومسلحين بالشعانبي   
الأربعاء 1437/2/28 هـ - الموافق 9/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 20:09 (مكة المكرمة)، 17:09 (غرينتش)
أفادت مصادر إعلامية تونسية اليوم الأربعاء باندلاع مواجهات بين وحدات من الجيش التونسي وعناصر مسلحة بجبل الشعانبي التابع لولاية القصرين وسط غرب تونس.

وقالت وكالة الأنباء التونسية إن مواجهات جرت صباح اليوم بين قوات الجيش الوطني وعناصر مسلحة بجبل الشعانبي أسفرت مبدئيا عن إصابة ثلاثة جنود، بحسب مصادر أمنية بجهة بالقصرين.

ولم تقدم وزارة الدفاع تفاصيل عن العملية العسكرية، بينما نقلت الوكالة عن مصدر طبي بالمستشفى الجهوي في القصرين أن الجرحى الثلاثة من الجنود أصيبوا على مستوى الساق وحالاتهم مستقرة.

ويعد جبل الشعانبي البؤرة الرئيسية للجماعات المسلحة المنتسبة لكتيبة عقبة بن نافع.

وشنت الكتيبة منذ 2013 هجمات على دوريات عسكرية عبر الأسلحة وتفخيخ المسالك وسط الجبال، وأوقعت العشرات من القتلى في صفوف الجيش التونسي.

وفي يوليو/تموز الماضي، قالت الداخلية إنها قضت على 90% من قدرات كتيبة عقبة بن نافع إثر القضاء على قياديين من الكتيبة في كمائن.

وقد أوضح وزير الداخلية التونسي محمد الناجم الغرسلّي أمس الثلاثاء أن عناصر تنظيم الدولة الإسلامية "ما زالوا قادرين على تهديدنا ويشكلون خطرا على البلاد، ولكن ذلك يجب أن يعطينا ثقة وأن نكون في أقصى درجات الاستعداد".

وأدلى الوزير بهذه التصريحات تعقيبا على فيديو نشره تنظيم الدولة يُظهر خمسة تونسيين ينتمون للتنظيم يتحدثون عن العملية التي استهدفت حافلة الأمن الرئاسي الأسبوع قبل الماضي، ويهددون بشن هجمات جديدة في البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة