باكستان ترفض رسميا إرسال قوات إلى العراق   
الاثنين 1424/9/3 هـ - الموافق 27/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رشيد أحمد إلى جانب برويز مشرف في مؤتمر صحفي بإسلام آباد (أرشيف- الفرنسية)

قال وزير الإعلام الباكستاني شيخ رشيد أحمد إن بلاده أبلغت الولايات المتحدة بأنها لن ترسل قوات إلى العراق "أيا كان الثمن".

وأوضح أحمد أن المجتمع الإسلامي يمر بفترة بالغة الصعوبة في تاريخه وأن على إسلام آباد أن تتوخى الحذر الشديد لإخراج نفسها من الأزمة.

وكانت باكستان استبعدت إرسال جنود للمشاركة ضمن قوات دولية لحفظ السلام، بعد الغزو الأميركي للعراق. وقال محللون إن إرسال قوات باكستانية إلى العراق سيثير مشاكل داخلية للرئيس برويز مشرف.

قوات تركية
في سياق متصل أشار وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري إلى تزايد احتمال ألا ترسل تركيا قوات إلى بلاده في ضوء معارضة مجلس الحكم الانتقالي لذلك.

وأوضح زيباري في تصريح من لندن أمس أن المؤشرات مشجعة لأن هناك توقف ومراجعة للمسألة لكون مجلس الحكم قال بالإجماع إنه لا يريد جنودا من دول مجاورة على أرض العراق بسبب ما اسماه إمكانية وجود برامج خاصة لبعض الدول.

ونقل عن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان قوله يوم الجمعة الماضي إن الولايات المتحدة طلبت توقفا في المحادثات بشأن الموضوع، دون أن يقدم مبررا لهذا التوقف.

ووافق البرلمان التركي على إرسال جنود لمدة عام ولكن أردوغان أوضح أنه يفضل عدم إرسال قوات إذا كان العراقيون لا يريدونها مضيفا أن القرار الآن في يد واشنطن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة