قتيلان في مظاهرات ضد الخطة الأممية بشأن مستقبل كوسوفو   
الاثنين 1428/1/24 هـ - الموافق 12/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:33 (مكة المكرمة)، 21:33 (غرينتش)
الشرطة استخدمت الغازات والطلقات المطاطية (الفرنسية)
قالت الشرطة التابعة للأمم المتحدة في كوسوفو إن شخصين توفيا متأثرين بجروح أصيبا بها في مظاهرات ببريشتينا.

وقد نقل 25 مصابا إلى المستشفى بسبب الصدامات التي اندلعت في الإقليم بين المتظاهرين وقوات الشرطة التي اعتقلت 15 شخصا.

وقد استخدمت الشرطة الأممية وشرطة الإقليم الغازات المسيلة للدموع والطلقات المطاطية لتفريق نحو 2000 ألباني تظاهروا احتجاجا على الخطة الأممية بشأن مستقبل كوسوفو.

وفتحت الشرطة النار عندما حاول المحتجون اقتحام حاجز حول البرلمان في بريشتينا.

وتأتي هذه المظاهرة بناء على دعوة حركة تقرير المصير التي تطالب باستقلال كوسوفو دون إجراء مفاوضات مع صربيا.

وقد كشفت الأمم المتحدة عن خطتها بشأن منح الإقليم سيادة واسعة تحت الرقابة الدولية لكنها لم تحظ بقبول الألبان والصرب على حد سواء.

ويطالب الألبان الذين يشكلون أكثر من 90% من سكان الإقليم البالغ عددهم مليوني شخص بالاستقلال، لكن صربيا تعارض الفكرة بقوة وتقترح حكما ذاتيا واسعا فقط.

وينص أحد بنود الخطة الأممية على وجود مشرف أوروبي وحكم ذاتي لما تبقى من الصرب في كوسوفو البالغ عددهم 100 ألف.

يذكر أن الخطة التي صاغها الرئيس الفنلندي السابق مارتي أهتيساري تحظى بتأييد كل من واشنطن والاتحاد الأوروبي لكن روسيا أكدت أنها لن تدعم أي حل ترفضه بلغراد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة