أنان يدعو لإصلاح اللجنة الأممية لحقوق الإنسان   
الخميس 1426/2/28 هـ - الموافق 7/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:51 (مكة المكرمة)، 19:51 (غرينتش)
أنان وصف إصلاح اللجنة بأنه أهم عنصر في خطته لإصلاح الأمم المتحدة (الأوروبية)
دعا الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان إلى إعادة النظر في عمل اللجنة الأممية لحقوق الإنسان لتجديد ما أسماه الثقة المفقودة في المنظمة الأممية، معتبرا أن اللجنة تعيق عملها في شكلها الحالي.
 
وقال أنان مخاطبا اللجنة في اجتماعها السنوي بجنيف إن الأوضاع بلغت مرحلة ألقى فيه فقدان اللجنة للمصداقية بظلاله على سمعة الأمم المتحدة, ما يعني حسب قوله أن الإصلاحات الجزئية لن تكون كافية, داعيا الحكومات إلى دعمه في إصلاح اللجنة, وهو الإصلاح الذي اعتبره الأهم في خطته الشاملة لإصلاح الأمم المتحدة.
 
إدانات انتقائية
وتهدف خطة أنان إلى انتخاب أعضاء لجنة حقوق الإنسان المشكلة من 53 عضوا على يد أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة بأغلبية الثلثين بدل انتخابهم على يد التجمعات الإقليمية كما هو الشأن حاليا، لأن ذلك سيعني -حسب قوله- تعهدا أكثر صلابة ومن شأنه وضع حد للمفارقات الحالية حيث تمارس فيها دول عضو باللجنة انتهاكات حقوق الإنسان كما هو الوضع الآن بدارفور.
 
وقال أنان إن اللجنة في شكلها الجديد يجب أن يكون لها وضع قانوني وسلطة وقدرة تتناسب مع أهمية عملها, وقد يكون لها وضع دائم ومستقل على قدم المساواة مع مجلس الأمن.
 
كما ستجتمع اللجنة كل مرة تستدعيها الضرورة بدل جلسة من ستة أسابيع مرة واحدة في السنة, وستدين كل دولة ترتكب مخالفات ضد حقوق الإنسان بدل الإدانات التلقائية التي تمس دولا قليلة غالبا ما تكون معزولة دوليا ككوريا الشمالية وكوبا لأن "الخروق موجودة في الدول الغنية كما في الدول الفقيرة".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة