مقتل قائد ميداني للمسلحين بالقوقاز   
السبت 1432/4/29 هـ - الموافق 2/4/2011 م (آخر تحديث) الساعة 18:54 (مكة المكرمة)، 15:54 (غرينتش)

المسلحون يطالبون باستقلال شمال القوقاز عن روسيا (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت قوات الأمن الروسية أنها قتل من سمته "قائدا ميدانيا للانفصاليين الإسلاميين" في شمال القوقاز ويدعى سوبيان عبدولياف, وذلك إثر اشتباكات دارت بين الطرفين في 28 من الشهر الماضي. كما قتل قائد سابق لكتيبة القوات الخاصة في الشيشان, في ما يبدو أنه عملية ثأر, حسب ما نقلته مصادر صحفية اليوم.

وتعتبر القوات الروسية مقتل عبدولياف إنجازا هاما لها في وجه العمليات العسكرية التي يقوم بها المسلحون الشيشان الداعين للاستقلال عن روسيا في منطقة القوقاز ذات الأغلبية المسلمة.

كما أدت الاشتباكات, التي استعملت فيها القوات الروسية الطائرات الحربية, إلى مقتل 17 مسلحا وثلاثة من رجال الأمن الروس.

يشار إلى أن جمهوريات شمال القوقاز خاصة الشيشان وداغستان تشهد أعمال عنف تستهدف عناصر الشرطة ومسؤولين سياسيين.

وامتدت الهجمات في الأشهر الأخيرة من المناطق الواقعة على الحدود مع الشيشان -حيث تقع اشتباكات متقطعة منذ سنوات- إلى منطقة سوتشي على البحر الأسود التي تستضيف دورة الألعاب الأولمبية الشتوية 2014.

وعلى صعيد آخر, تعرض قائد سابق لكتيبة القوات الخاصة "فوستوك" في الشيشان للخطف والقتل في ما وصفته مصادر صحفية روسية بأنه عملية أخذ بالثأر.

وذكرت التقارير أن ماغومد تايسوموف اختطف من منزله في مدينة نوفوغروزني الشيشانية يوم الاثنين. وعثر على جثته ممثلا بها في مسقط رأسه بينوي أمس الجمعة.

وتتكون كتيبة فوستوك من مناوئين سابقين لروسيا في الشيشان, وجندهم الكرملين لقتال المسلحين الشيشان في الحرب الشيشانية الثانية سنة 1999. وقام الرئيس الشيشاني الموالي لروسيا, رمضان قاديروف بحل الكتيبة سنة 2008.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة