سلفاكير يدعو لاختيار الاستقلال   
الأحد 1430/11/13 هـ - الموافق 1/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 3:14 (مكة المكرمة)، 0:14 (غرينتش)
سلفاكير اعتبر اختيار الجنوبيين للوحدة سيجعلهم مواطنين درجة ثانية (الأوروبية-أرشيف)

حث رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت مواطنيه على اختيار الاستقلال في الاستفتاء المقرر إجراؤه إذا كانوا يرغبون في أن يكونوا أحرارا، مقتربا لأقصى حد من الدعوة علنا لانفصال المنطقة.
 
وضمن الجنوب إجراء تصويت حول الانفصال عن السودان في إطار اتفاق للسلام أنهى أكثر من عقدين من الحرب الأهلية مع الشمال، لكن ميارديت كان يلتزم الخط الرسمي وهو تعزيز التأييد للوحدة.
 
وقال النائب الأول للرئيس السوداني في قداس بجوبا عاصمة الجنوب لإطلاق حملة للانتخابات المقررة عام 2010 والاستفتاء عام 2011 "عندما تصلون إلى صناديق الاقتراع يكون الاختيار لكم، إذا كنتم تريدون أن تصوتوا من أجل الوحدة حتى تكونوا مواطنين من الدرجة الثانية في بلدكم فذلك هو اختياركم".
 
وأضاف "إذا كنتم تريدون التصويت للاستقلال لتكونوا أحرارا في بلدكم المستقل فذلك اختياركم، وسوف نحترم اختيار الشعب".
 
وينتظر أن تزيد هذه التصريحات الضغوط على العلاقة المتوترة أصلا بين الحركة الشعبية لتحرير السودان التي يتزعمها ميارديت وحزب المؤتمر الوطني المهيمن في الشمال.
 
ووعد كلا الجانبين بشن حملة هدفها ترغيب الناخبين في الوحدة عندما وقعا اتفاق السلام الشامل الذي أنهى الحرب الأهلية عام 2005 .
 
ويعتقد على نطاق واسع أن الكثير من الجنوبيين سيؤيدون الاستقلال، لكن زعماءهم لم يصلوا حتى الآن حد الإعلان صراحة أنهم يريدون الانفصال.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة