دعوة فلسطينية للمصالحة   
الجمعة 9/1/1434 هـ - الموافق 23/11/2012 م (آخر تحديث) الساعة 9:57 (مكة المكرمة)، 6:57 (غرينتش)
هنية تلقى اتصالا من عباس للتهنئة بالنصر (الجزيرة)

دعت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، إلى "ضرورة انعقاد لقاء قيادي وطني موسع وسريع، من أجل البحث في تطبيق خطوات المصالحة الوطنية، والاتفاق على التحرك السياسي المقبل"، في حين نفى مكتب رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية ما تردد عن مباركته خطوة الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذهاب إلى الأمم المتحدة لنيل اعتراف بدولة فلسطين بصفة مراقب.

وطالبت اللجنة في بيان لها مساء أمس أن يضم الاجتماع أعضاءها إلى جانب رئيس المجلس الوطني والأمناء العامين للفصائل وشخصيات مستقلة، ودعت إلى "ضرورة تضافر جهود جميع الفصائل والقوى الفلسطينية من أجل صيانة التفاهمات حول وقف إطلاق النار في غزة وتفويت الفرصة على المعتدين الإسرائيليين في استئناف عدوانهم على شعبنا".

وطالبت بالعمل الموحد والمنسق من أجل إنهاء كل أشكال الحصار ضد قطاع غزة سواء كانت أمنية أو عسكرية أو اقتصادية بالتعاون مع مصر الشقيقة خلال المرحلة المقبلة. وأكدت "تقديرها الكبير لدور مصر الشقيقة في التوصل إلى وقف العدوان، ما يفسح المجال أمام عمل جاد لرفع الحصار الظالم عن المحافظات الجنوبية من الوطن".

وشددت اللجنة التنفيذية على تأكيد وحدة موقف جميع القوى الفلسطينية لمساندة "الخطوة الهامة في التوجه إلى الأمم المتحدة من أجل الاعتراف بدولة فلسطين في الجمعية العامة وانضمامها بالتالي إلى الأسرة الدولية على قدم المساواة مع جميع الشعوب والدول".

نفي
في غضون ذلك نفى مكتب رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية ما تردد عن مباركته خطوة الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذهاب إلى الأمم المتحدة لنيل اعتراف بدولةٍ بصفة مراقب.

وكانت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) قد ذكرت أمس أن عباس تلقى اتصالات هاتفية من القياديين في حركتي المقاومة الإسلامية (حماس)، والجهاد الإسلامي، إسماعيل هنية، وأحمد بحر، ومحمد الهندي، "عبروا فيها عن دعمهم للخطوة الوطنية بالذهاب إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة للحصول على صفة مراقب في 29/11/2012"

وقال بيان صادر عن مكتب هنية أن "الرئيس أبو مازن هاتف السيد الدكتور رئيس الوزراء لتهنئته بالنصر وتقديم العزاء بالشهداء" وأكدت (وفا) أن "الرئيس تلقى اتصالا هاتفيا من الأخ هنية حيث أطلعه على الأوضاع في قطاع غزة بعد وقف إطلاق النار".

وأضافت الوكالة أن "الرئيس حيا صمود أبناء شعبنا في وجه العدوان، وأكد أهمية التوصل إلى وقف إطلاق النار وتجنيب غزة ويلات الحرب" مشددا "على موقفه بدعم الجهود لتعزيز الوحدة الوطنية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة