قتيلان وجرحى بسلسلة هجمات بجنوب تايلند   
الاثنين 1426/5/7 هـ - الموافق 13/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:50 (مكة المكرمة)، 17:50 (غرينتش)

آثار انفجار قنبلة استهدف سيارة عسكرية بجنوب تايلند (رويترز) 


قتل شخصان وجرح أربعة آخرون اليوم الاثنين عندما فجر متشددون قنبلتين وأطلقوا الرصاص على راكبي دراجة نارية في جنوب تايلند الذي تقطنه أغلبية مسلمة.
 
وفي عملية أخرى قالت الشرطة إن قنبلة كانت مخبأة في شاحنة لجمع القمامة انفجرت لدى مرور الشاحنة أمام مركز شرطة سونجاي بادي في إقليم ناراثيوات على الحدود الماليزية مما أدى إلى قتل أحد عمال القمامة وإصابة اثنين آخرين.
 
وفي نفس الحادث جرح شرطي كان يوقف دراجته النارية بالقرب من الطريق.
وقالت الشرطة إنه قبل تلك العملية بساعتين انفجرت قنبلة خارج بنك في منطقة واينغ القريبة ولكن لم يصب أحد بسوء.
 
وقالت الشرطة في إقليم باتاني القريب إن توأمين بوذيين تعرضا لإطلاق رصاص من بندقية وهما يستقلان دراجتهما النارية أثناء عودتهما من المدرسة. وقتل أحد الصبيين في الحال وأصيب الآخر بجروح.
 
وكان رجلا تعليم مسلمين أصيبا أمس بجروح بليغة عندما تعرضا لإطلاق نار وهما على متن دراجة نارية في إقليم ناراثيوات.
 
وتعتبر هذه السلسلة من الهجمات أحدث أعمال عنف بجنوب تايلند التي قتل فيها أكثر من 700 شخص خلال 18 شهرا.
 
وقال رئيس الوزراء التايلندي تاكسين شيناواترا في لقاء مع وزير الخارجية الأميركي السابق كولن باول الذي يزور العاصمة بانكوك، إن موجة العنف التي تعم جنوب البلاد لا علاقة لها بما سماه شبكات الإرهاب في جنوب شرق آسيا.
 
وتفرض الحكومة قانون الطوارئ في أجزاء من الأقاليم الثلاثة الواقعة في أقصى جنوب البلاد للحد من أعمال العنف التي اندلعت لأول مرة في يناير/كانون الثاني 2004.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة