الجربا يبحث ببكين التسوية السياسية بسوريا   
الأربعاء 1435/6/17 هـ - الموافق 16/4/2014 م (آخر تحديث) الساعة 21:22 (مكة المكرمة)، 18:22 (غرينتش)
التقى وزير الخارجية الصيني وانغ إي في بكين زعيم الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السوري المعارض أحمد الجربا، وأكد له تأييد بلاده لتسوية سياسية للصراع في سوريا.

ونقل بيان عن الخارجية الصينية عن وانغ قوله إن الصين تواصل اتصالاتها بجميع الأطراف في سوريا، وإن الاهتمام الصيني بالقضية السورية يصب في المصلحة العامة للشعب السوري بما يساعد في ضمان السلم والاستقرار في الشرق الأوسط.

ومن جهته قال الجربا إن الائتلاف ما زال يسعى للتوصل إلى حل سياسي للأزمة في سوريا، وإنه مستعد لعقد جولة ثالثة من محادثات جنيف إذا كانت الحكومة السورية جادة في ذلك وفق ما نقله عنه البيان.

وكان الجربا قد وصل إلى بكين هذا الأسبوع على رأس وفد من الائتلاف الوطني للقاء عدد من المسؤولين الصينيين.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الصينية هوا تشون ينغ في وقت سابق إن وفد الائتلاف الوطني سيزور الصين اعتبارا من الثلاثاء وحتى الجمعة القادم، مشيرة إلى أن وانغ والجربا سيتبادلان وجهات النظر بشأن الموقف في سوريا وسبل حل الأزمة سياسيا.

وكانت الصين قد حثت طرفي النزاع في سوريا على الالتقاء في منتصف الطريق والإسراع في عقد جولة ثالثة من مفاوضات جنيف.

واستخدمت الصين وروسيا حق النقض في مجلس الأمن بشأن مشروعات قرارات تفرض عقوبات على النظام السوري.

وسبق أن استضافت الصين وفودا من المعارضة السورية والنظام، وذكرت أنها لا تدعم طرفا على حساب طرف آخر، وأعربت عن معارضتها استخدام الأسلحة الكيميائية من أي طرف.

وقتل مئات الأشخاص في أغسطس/آب الماضي في هجوم اتهمت المعارضة السورية ودول غربية نظام الأسد بتنفيذه في غوطة دمشق. وكان لهذا الهجوم دور أساسي في التوصل لاحقا إلى اتفاق على تفكيك الأسلحة الكيميائية السورية رغم نفي دمشق مسؤوليتها عن الهجوم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة