اعتقال 24 من الإخوان بمصر   
السبت 1430/10/20 هـ - الموافق 10/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 18:16 (مكة المكرمة)، 15:16 (غرينتش)
الاعتقالات جاءت بعد مظاهرات لنصرة الأقصى (الجزيرة نت-أرشيف)

قالت مصادر في جماعة الإخوان المسلمين بمصر إن الشرطة ألقت القبض اليوم السبت على 24 عضوا من الجماعة بينهم أعضاء قياديون بعد يوم من مظاهرات شارك فيها ألوف الإخوان تلبية لدعوة إلى "نصرة الأقصى".
 
وقال مصدر إخواني في محافظة البحيرة المصرية بدلتا النيل، إن الشرطة داهمت بيوت خمسة أعضاء قياديين في الجماعة بمدينتي دمنهور عاصمة المحافظة وإيتاي البارود فجر اليوم وألقت القبض عليهم.
 
وكانت الشرطة قد ألقت القبض الشهر الماضي على رئيس المكتب الإداري للجماعة في محافظة البحيرة وأحد عشر من أعضاء المكتب الاثني عشر خلال اجتماع في منزل بمدينة حوش عيسى.
 
وذكر مصدر إخواني أن العضو الثاني عشر في المكتب أسامة سليمان قبض عليه اليوم.
 
وقال مصدر إخواني في محافظة السويس -إحدى محافظات قناة السويس- إن الشرطة ألقت القبض على ثلاثة من أعضاء الجماعة في المحافظة في الساعات الأولى من صباح اليوم.
 
وأفاد موقع الجماعة على الإنترنت أن الثلاثة شاركوا أمس الجمعة في مظاهرة ضمن "جمعة نصرة الأقصى".
 
وأعلن مصدر إخواني في محافظة الشرقية أن الشرطة ألقت القبض على 16 عضوا من الجماعة خلال مداهمات لمنازلهم فجر اليوم.
 
وأوضح موقع الجماعة على الإنترنت أن الإخوان المسلمين نظموا أكثر من 120 مظاهرة للدعوة إلى نصرة الأقصى في محافظة الشرقية أمس "شارك فيها أكثر من 20 ألف مواطن".
 
الشرطة المصرية أكدت الاعتقالات (الجزيرة نت-أرشيف)
تأكيد
وأكد مصدر أمني في وزارة الداخلية المصرية القبض على أعضاء جماعة الإخوان المسلمين الأربعة والعشرين في المحافظات الثلاث.
 
وقال لرويترز إن الشرطة ألقت القبض عليهم لأنهم دعوا إلى تنظيم مظاهرات تخالف القانون.
 
وقانونيا يلزم لتنظيم المظاهرات في مصر الحصول على إذن من وزارة الداخلية لكن نادرا ما وافقت الوزارة على تنظيم مظاهرات.
 
وتتمتع الجماعة بشعبية كبيرة في محافظات مختلفة في دلتا النيل.
 
وجماعة الإخوان محظورة رسميا لكن الحكومة تتسامح معها إلى حد أن تتقدم بمرشحين لعضوية مجلس الشعب يخوضون الانتخابات مستقلين.
 
لكن منذ فوز الجماعة بنحو 20% من مقاعد المجلس في الانتخابات التشريعية التي أجريت عام 2005 تعرضت لحملات احتجاز لألوف من أعضائها مُددًا تصل إلى شهور .
 
ويقول محللون إن الحكومة تحتجز بين وقت وآخر الأعضاء النشطين في الجماعة خشية اتساع قاعدة التأييد لها إلى درجة تهدد حكم الرئيس حسني مبارك.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة