يوم دام في غزة والضفة حصيلته 10 شهداء   
الاثنين 1423/11/11 هـ - الموافق 13/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جندي إسرائيلي يضع متفجرات لتدمير ورشة في خان يونس أمس زعمت إسرائيل أنها تنتج قذائف هاون وأسلحة مضادة للدبابات

شهدت الأراضي الفلسطينية يوما داميا أمس كانت حصيلته عشرة شهداء مع تصاعد وتيرة العمليات الإسرائيلية في قطاع غزة والضفة الغربية. وقد رد الفلسطينيون بعدة عمليات داخل الخط الأخضر والمستوطنات.

فقد استشهد فلسطينيان وأصيب آخر في قصف بالمروحيات الإسرائيلية على قطاع غزة، كما استشهد فلسطيني برصاص المستوطنين قرب الخليل وثلاثة آخرون قرب مستوطنة نيتسانا عند الحدود المصرية الإسرائيلية، وذلك خلال اشتباك قتل فيه جندي إسرائيلي. وقال جيش الاحتلال إن دورية إسرائيلية اشتبكت مع مجموعة كوماندوس يشتبه في أنهم فلسطينيون حاولوا التسلل إلى المستوطنة.

وفي هجوم نفذه مسلحان من حركة الجهاد الإسلامي على مستعمرة غاديش شمال جنين قتل جندي إسرائيلي ومستوطن واستشهد المنفذان، في حين استشهد آخران وأصيب ثلاثة جراء قصف بالمروحيات الإسرائيلية لسيارة في جنوب قطاع غزة.

موكب تشييع شهيد في نابلس أمس

توسيع العمليات

وكان مخيم خان يونس قد تعرض صباح أمس الأحد لأوسع عملية اجتياح منذ اندلاع الانتفاضة الفلسطينية قبل 28 شهرا، واجتاحت قوات الاحتلال معززة بالدبابات والمروحيات العسكرية المخيم وقتلت فلسطينيين اثنين وجرحت 18 آخرين.

وقال مراسل الجزيرة في فلسطين إن قوات الاحتلال أعلنت تدمير 30 ورشة في خان يونس. كما اجتاحت في الوقت نفسه بيت حانون. وأوضح أن نطاق العمليات قد يتسع ويزيد في الفترة المقبلة مشيرا إلى وصول تعزيزات من عشرات الدبابات إلى المستوطنات في قطاع غزة.

واعتبر المراسل أن رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون يهدف بهذا التصعيد إلى التغطية عن فضائحه المالية وإعادة حشد ناخبيه، وأبان أن المرحلة المقبلة ستكون أشد إذ بدأت بعض الأحزاب الإسرائيلية المتشددة في إصدار بيانات ضد الفلسطينيين.

ووصف شهود عيان الاجتياح في مخيم خان يونس بأنه الأعنف حيث دمرت خلاله آلة الحرب الإسرائيلية منزلين وعدة محال في وسط المخيم. وأثناء عملية الاجتياح تصدى رجال المقاومة الفلسطينية لجنود الاحتلال وتبادلوا معهم إطلاق النار.

وقال إسماعيل هنية أحد قادة حماس إن هذا التصعيد يمثل برنامجا للحكومة الإسرائيلية، واعتبر أن ذلك سببه الانتخابات الإسرائيلية أو يكون مرتبطا بالتصعيد الأميركي بشأن العراق.

ودعا هنية في اتصال مع الجزيرة الشعب الفلسطيني إلى توخي الحذر خلال الأسبوعين المقبلين، معتبرا أن ما يجري في الأراضي الفلسطينية المحتلة حاليا حالة حرب حقيقية على الشعب الفلسطيني الذي يدافع عن نفسه ضد الطائرات والدبابات الإسرائيلية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة