السعودية: إجراءات وقائية خفضت إصابات كورونا بـ80%   
الخميس 7/8/1435 هـ - الموافق 5/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 20:18 (مكة المكرمة)، 17:18 (غرينتش)

أعلن وزير الصحة المكلف في السعودية عادل فقيه أمس الأربعاء أن الإجراءات الوقائية المعتمدة ضد فيروس كورونا المسؤول عن متلازمة الشرق الأوسط التنفسية "ميرس" خفضت المصابين بالفيروس بنسبة 80%، في حين قال وزير الزراعة السعودي فهد بالغنيم إن وزارته لا تفحص الجمال المستوردة في المحاجر بحثا عن فيروس كورونا، لعدم وجود وسائل سريعة للفحص.

وأعلنت وزارة الصحة السعودية أمس الأربعاء تسجيل حالة وفاة نتيجة الإصابة بفيروس كورونا بالمدينة المنورة (غرب المملكة)، بالإضافة إلى إصابتين جديدتين بالفيروس في الجوف (شمال السعودية) والظهران في الشرق، خلال الساعات الـ24 الماضية.

وبلغ إجمالي الحالات التي أصيبت بفيروس "كورونا" في السعودية منذ عام 2012 إلى الآن 691 حالة من بينها 284 حالة وفاة، ولا يزال 52 مصابا يتلقون العلاج، وتماثل 355 للشفاء.

نسبة 64% من المصابين بكورونا في السعودية مواطنون، و36% مقيمون. و28% من الحالات أصابت العاملين في القطاع الصحي، وأغلبية الوفيات كانت فوق سن العشرين

مخاط الإبل
وأعلن فقيه أمام مجلس الشورى أمس الأربعاء أن 64% من المصابين بكورونا سعوديون، مقابل 36% من المقيمين. وأن 28% من الحالات أصابت العاملين في القطاع الصحي، كما أن أغلبية الوفيات كانت فوق سن العشرين. وأكد أن الإجراءات الوقائية المعتمدة خفضت المصابين بالفيروس بنسبة 80%.

وفي شأن متصل، قال وزير الزراعة السعودي فهد بالغنيم على هامش مؤتمر في الرياض إن إجراءات فحص الإبل حاليا تتطلب أخذ عينة من دم أو مخاط الإبل لفحصها، الأمر الذي يستغرق وقتا طويلا، مضيفا أن الوزارة لا تفحص الجمال المستوردة في المحاجر بحثا عن فيروس كورونا، لعدم وجود وسائل سريعة للفحص.

وأوضح بالغنيم أن وزارة الصحة أثبتت وجود فيروس كورونا في مخاط الإبل، مؤكدا بدء الفحص الاستقصائي منذ العام الماضي وكذلك إعداد قاعدة بيانات عنها. كما أضاف أن الفحص الاستقصائي لباقي أنواع الثروة الحيوانية سيبدأ الأسبوع المقبل.

وفي الإمارات العربية، قال وزير الصحة عبد الرحمن العويس في تصريحات صحفية إن كورونا أصاب منذ ظهوره في مارس/آذار 2013 في البلاد 68 شخصا، توفي منهم عشرة، والوفيات كانوا ستة مواطنين وأربعة أجانب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة