الفيفا يجدد ثقته ببلاتر   
السبت 1422/4/16 هـ - الموافق 7/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
بلاتر
تبنى المؤتمر الاستثنائي للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) اليوم السبت في بيونس آيرس قرارا يؤيد رد فعل الفيفا بعد إفلاس شركة "إي إس إل-آي إس إم إم" السويسرية ويجدد الثقة برئيسه السويسري جوزيف بلاتر.

وقدم رئيس الاتحاد البلغاري إيفان سلافكوف القرار, واعتمده المجتمعون بالتصفيق.

وكان بلاتر قد قدم قبل ذلك شرحا مطولا حول الأمور المالية الخاصة بالفيفا بعد إفلاس الشركة التي كانت تسوق نشاطاته, مؤكدا "أن الأعضاء الـ202 في الفيفا لن يتأثروا بأي حال من الأحوال من وضع مادي مسيطر عليه".

وقال بلاتر, الذي قوبلت كلماته بتصفيق حاد, "سنوفي بجميع إلتزاماتنا المادية تجاه كل الشركاء", مشيرا إلى أن خسائر الفيفا قد بلغت نحو ثلاثين مليون دولار وتعهد شخصيا "بإعادة الحسابات إلى الصفر خلال عام 2002".

من جانبه, أكد المسؤول المالي في الاتحاد الأوروبي ماتيو سبرينغز لكن بصفته رئيسا للاتحاد الهولندي عن "ارتياحه بعد الشرح الذي قدمه بلاتر", في حين اعترف آخرون في مداخلاتهم بأنهم "كانوا قلقين" ولكنهم عبروا عن "ارتياحهم واعتزازهم بهذه الشفافية" التي تكلم بها بلاتر.

كما أعرب رئيس الاتحاد الهندي برييا رانجان داس مونسي عن أسفه لأن بعض الاتحادات الحاقدة أكدت أن كل شيء سينهار, قائلا (مخاطبا بلاتر): "لقد عرفت كيف تبقي السفينة تسير", في إشارة إلى انتقادات الاتحاد الأوروبي خصوصا لبلاتر.

وختم بلاتر وسط التصفيق أيضا "الوحدة عادت الآن إلى هذه القاعة وإلى عائلة كرة القدم" معلنا افتتاح أعمال المؤتمر الاستثنائي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة