معارضة روسيا البيضاء تصعد الاحتجاج بدعم غربي   
الثلاثاء 20/2/1427 هـ - الموافق 21/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 21:44 (مكة المكرمة)، 18:44 (غرينتش)
أنصار المعارضة قرروا تصعيد الاحتجاجات (رويترز)

تحدى أنصار المعارضة في روسيا البيضاء إجراءات حظر التظاهر والاعتصام وواصلوا تدفقهم على الساحة الرئيسية في العاصمة مينسك، وذلك احتجاجا على نتائج الانتخابات الرئاسية التي أفضت إلى إعادة انتخاب الرئيس ألكسندر لوكاشينكو.

وقد اعتقلت أجهزة الأمن أربعة من قيادات المعارضة في محاولة للحد من التظاهرات التي وصفت بأنها متزايدة.

ولوح المحتجون الذين تحدوا الثلوج الكثيفة المتساقطة، بأعلام باللونين الأحمر والأبيض رمزا إلى العلم التاريخي للبلاد الذي استبدله لوكاشينكو وحوله إلى اللونين الأحمر والأخضر ليشبه علم الاتحاد السوفياتي السابق، وهتفوا "تعيش روسيا البيضاء" فيما أطلقت السيارات أبواقها.

كما دعا منظمو المظاهرات المؤيدون لمرشح المعارضة ألكسندر ميلينكيفتش أنصارهم للبقاء في ساحة أكتوبر وسط العاصمة، وأقاموا الخيام وسط اتهامات الشرطة بأن إقامتها يعد "انتهاكا صارخا لقانون النظام العام".

وقال شهود عيان إن الشرطة اشتبكت مع المتظاهرين بعد أن أقدم نحو 20 من رجالها على التحرك صوب إحدى الخيام. ووقع تبادل للكلمات بين الشرطة والمحتجين لعدة دقائق قبل أن ينفصلا.

وخاطب ميلينكيفتش الآلاف من أنصاره بأن هذه الاحتجاجات ستؤتي ثمارها على المدى البعيد, داعيا الطلاب للدفاع عن الخيام بكل قوة في حال تعرضها للإزالة من قبل السلطات.

وينما هنأ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين نظيره لوكاشينكو بإعادة انتخابه في الاقتراع, رفض البيت الأبيض تلك النتائج ووصفها بأنها جرت في "جو من الخوف".

ودعا المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت مكليلان لإجراء انتخابات جديدة, مشيدا بقادة المعارضة في روسيا البيضاء لتحديهم ما أسماه بالعنف والاعتقال والمضايقات وتحديهم للوكاشينكو.

أوروبيا هدد الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات على روسيا البيضاء عقب ظهور نتيجة الانتخابات التي قال إنها غير ديمقراطية ودون المعايير الدولية المعترف بها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة